لوف: ألمانيا كانت تستحق أكثر من ذلك

Fri Jul 8, 2016 8:01am GMT
 

من سايمون ايفانز

مرسيليا (فرنسا) 8 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال يواكيم لوف مدرب ألمانيا إن فريقه كان الطرف الأفضل رغم الهزيمة 2-صفر أمام فرنسا في بطولة أوروبا لكرة القدم 2016 قائلا إن سوء حظ فريقه كلفه عدم التأهل إلى المباراة النهائية والمنافسة على اللقب.

ولعبت بطلة العالم بدون ثلاثة لاعبين أساسيين بسبب الإصابة والإيقاف وفقدت المدافع جيروم بواتنج في الشوط الثاني بسبب الإصابة.

وسيطرت ألمانيا على اللعب في الشوط الأول قبل أن يسجل انطوان جريزمان هدف التقدم للبلد المضيف من ركلة جزاء في الدقيقة 45.

وقال لوف "أشياء قليلة لم تكن على ما يرام."

وأضاف "كنا الطرف الأفضل. اجتهدنا كثيرا وكنا الأفضل. كنا الأقوى. لكن للأسف اهتزت شباكنا بهدف. كان حظا سيئا."

وتابع "أتيحت لنا بعض الفرض لكننا لم نستغلها للأسف. لم نكن محظوظين. (عندما خرجنا) في 2012 أو 2010 كان الطرف الآخر أفضل منا لكنها لم تكن الحالة اليوم."

وشعر لوف أن خروج بواتنج المصاب كان عاملا مؤثرا.

وقال "الفريق فعل كل ما طلبته منه. لا يمكن إلقاء اللوم على أي لاعب."   يتبع