مقدمة 1-مصادر أمنية: مقتل 35 على الاقل في هجوم على مزار شيعي شمالي بغداد

Fri Jul 8, 2016 12:56am GMT
 

(لتحديث عدد الضحايا واضافة اعلان تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية)

بغداد 8 يوليو تموز (رويترز) - قالت مصادر أمنية إن 35 شخصا على الاقل قتلوا واصيب 60 آخرون في هجوم إستهدف مزارا شيعيا شمالي العاصمة العراقية في وقت متأخر مساء الخميس.

وأشعل الهجوم الذي إستهدف مرقد السيد محمد بن الامام علي الهادي المخاوف مجددا من تصعيد للصراع الطائفي بين الشيعة والسنة في العراق.

ويشكل الشيعة الغالبية في العراق لكن السنة هم الاغلبية في المحافظات الشمالية والغربية ومن بينها محافظة صلاح الدين حيث التي يوجد فيها المرقد.

وأعلن تنظيم الدولة الاسلامية المسؤولية عن الهجوم وقال في بيان نشر على موقع تلجرام "ثلاث عمليات استشهادية بأحزمة ناسفة نفذها جنود الدولة في مرقد السيد محمد بمنطقة بلد في جنوب محافظة صلاح الدين."

وأمر رجل الدين الشيعي البارز مقتدى الصدر ميليشيا سرايا السلام التابعة له بالانتشار حول المرقد الواقع على بعد حوالي 93 كيلومترا شمالي بغداد.

وميليشيا الصدر منتشرة أيضا في سامراء وهي مدينة قريبة يوجد بها مرقد الامام علي الهادي.

وأظهرت صور بثت على مواقع للتواصل الاجتماعي حريقا مشتعلا في السوق القريبة من مدخل مرقد السيد محمد. ولم يتضح ما إذا كان الموقع نفسه قد اصيب بأضرار.

وقالت مصادر أمنية إن رجلا فجر حزاما ناسفا عند البوابة الخارجية للمرقد في حوالي الساعة الحادية عشرة مساء مما سمح لبضعة مسلحين باقتحام الموقع وبدأوا بإطلاق النار على الزائرين الذين تجمعوا للاحتفال بعيد الفطر.   يتبع