إردوغان يستحث حلف الأطلسي على فعل المزيد للتصدي للمتشددين

Fri Jul 8, 2016 8:06am GMT
 

اسطنبول 8 يوليو تموز (رويترز) - دعا الرئيس التركي رجب طيب إردوغان حلف شمال الأطلسي لفعل المزيد للتصدي لخطر الإرهاب العالمي قائلا إن التكتل الذي يضم 28 دولة بحاجة "لتحديث" نفسه بحيث يتعامل بصورة أفضل مع التهديدات الأمنية الجديدة.

ويجتمع زعماء حلف شمال الأطلسي في وارسو اليوم الجمعة في قمة من المتوقع أن يؤكدون فيها عزمهم في مواجهة روسيا التي يتزايد نفوذها وذلك رغم ما يعتبره البعض ضعفا في الغرب بعد تأييد البريطانيين لخروج بلادهم من الاتحاد الأوروبي.

وقال إردوغان للصحفيين قبل سفره إلى وارسو في ساعة متأخرة أمس الخميس إنه سيستحث زعماء حلف الأطلسي على بذل المزيد للتصدي لهجمات المتشددين مثل ذلك الهجوم الذي نفذه ثلاثة انتحاريين الأسبوع الماضي على المطار الرئيسي في اسطنبول وأوقع 45 قتيلا.

وقال "ظهر من خلال ما شهدنا من هجمات إرهابية في اسطنبول أولا ثم في العراق والسعودية.. أن الأمن الدولي أصبح أكثر هشاشة."

وتابع "يمر مفهوم التهديد الأمني بتحول خطير. والمطلوب من حلف شمال الأطلسي في إطار هذا أن يكون أنشط وعليه تحديث نفسه أمام المخاطر الأمنية الجديدة."

وأضاف أن تفجير اسطنبول -الذي كان الأعنف في سلسلة هجمات مشابهة في تركيا هذا العام- من عمل متشددين على الأرجح من تنظيم الدولة الإسلامية قدموا من الاتحاد السوفيتي السابق.

وتلت ذلك هجمات كبرى في بنجلادش والعراق والسعودية نفذت جميعا في فترة الاستعداد لعيد الفطر.

وتواجه تركيا -عضو حلف شمال الأطلسي- عدة تهديدات أمنية. فهي عضو في التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية في سوريا وتحارب تمردا عنيف في الجنوب الشرقي الذي تقطنه غالبية كردية كما تواجه هجمات من متشددين يساريين.

وقال إردوغان إن بلاده استقبلت قرابة ثلاثة ملايين لاجئ فروا من الحرب في سوريا المجاورة بتكلفة قدرها 11.5 مليار دولار.

وتابع "كبلد في حلف شمال الأطلسي.. نريد من زملائنا في الحلف ألا ينسوا تركيا." (إعداد أمل أبو السعود للنشرة العربية - تحرير سها جادو)