مقدمة 3-العبادي يقيل كبار قادة الأمن في بغداد بعد عدة تفجيرات

Fri Jul 8, 2016 9:22pm GMT
 

(لإضافة قبول العبادي استقالة وزير الداخلية)

من سيف حميد

بغداد 8 يوليو تموز (رويترز) - أقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي ثلاثة من كبار قادة الأمن في بغداد بعد تفجير في مطلع الأسبوع أودى بحياة نحو 300 شخص وأثار موجة غضب من ضعف خدمات الطوارئ والأجهزة الأمنية.

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم وهو الأعنف في العراق منذ الغزو الذي أطاح بصدام حسين عام 2003.

وخسر تنظيم الدولة الإسلامية أراض منذ العام الماضي أمام القوات الحكومية التي تدعمها الولايات المتحدة والفصائل الشيعية التي تدعمها إيران في المناطق التي يسيطر عليها بشمال وغرب العراق لكنه لا يزال قادرا على تنفيذ هجمات في قلب العاصمة.

وقال بيان على صفحة العبادي على فيسبوك "رئيس مجلس الوزراء القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي يصدر أمرا بإعفاء قائد عمليات بغداد من منصبه وإعفاء مسؤولي الأمن والاستخبارات في بغداد من مناصبهم."

وقال مسؤول أمني بارز طلب عدم ذكر اسمه "إقالة قائد عمليات بغداد جاء نتيجة لأخطاء متراكمة لا يمكن غض البصر عنها."

وأضاف "القرار صعب للغاية و يأتي في وقت حرج لأننا منشغلون بمعركة شرسة مع (الدولة الإسلامية) داعش لكن لابد من اتخاذه بسبب الفشل الكارثي الذي حدث."

وقال المسؤول إن قائد العمليات المشتركة الفريق أول الركن طالب شغاتي يتولى مسؤولية الأمن في العاصمة بصورة مؤقتة. وتتولى قيادة العمليات المشتركة التنسيق بين القوات المسلحة العراقية والدعم الجوي الذي يقدمه تحالف تتزعمه الولايات المتحدة في عمليات عسكرية ضد الدولة الإسلامية.   يتبع