النفط يتعافى بدعم هجمات في نيجيريا لكن يتجه لخسارة أسبوعية

Fri Jul 8, 2016 2:09pm GMT
 

لندن 8 يوليو تموز (رويترز) - تعافت أسعار النفط الخام اليوم الجمعة من أدنى مستوياتها في شهرين بلغتها في الجلسة الماضية لكن خام القياس العالمي برنت في ظريقه لتكبد أكبر خسارة أسبوعية منذ يناير كانون الثاني مع تأثر النفط بالمخاوف الاقتصادية.

وتذبذبت أسعار النفط متأثرة بتخمة الامدادات المكررة وتباطؤ النمو الاقتصادي في مواجهة تعطيلات في الامدادات وتوقعات بأن فائض الامدادات العالمي من الخام سيبدأ في الانحسار قريبا.

وفي الساعة 1339 بتوقيت جرينتش جرى تداول العقود الآجلة لبرنت عند 46.89 دولار للبرميل بارتفاع 49 سنتا عن سعر التسوية في الجلسة الماضية.

وارتفع الخام الأمريكي 52 سنتا إلى 45.66 دولار للبرميل.

وبرغم ذلك يتجه برنت والخام الأمريكي لتحمل خسارة أسبوعية بنحو سبعة في المئة هي الأكبر لبرنت منذ يناير كانون الثاني.

وارتفعت الأسعار اليوم الجمعة بعدما شن متشددون في نيجيريا سلسلة هجمات جديدة على منشآت نفطية في منطقة دلتا النيجر.

وحصلت الأسعار أيضا على مزيد من الدعم من بيانات تظهر تسارعا كبيرا في وتيرة نمو الوظائف في الولايات المتحدة إذ خفف ذلك من القلق من ضعف الاقتصاد.

لكن حتى قبل تلك العوامل كانت الأسعار قد بدأت تستعيد بعض قوتها التي فقدتها في الجلسة الماضية عندما خسرت خمسة بالمئة متأثرة بأنباء عن انخفاض أقل من توقعات كثير من المحللين في مخزونات الخام الأمريكية. وقال بعض المحللين إن الهبوط الحاد كان مبالغا فيه.

(إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية)