مقدمة 2-حلف الأطلسي يتعهد بتمويل القوات الأفغانية حتى عام 2020

Sat Jul 9, 2016 9:44pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات لأوباما)

من روبن إيموت ويجانه تورباتي

وارسو 9 يوليو تموز (رويترز) - وافق الحلفاء في حلف شمال الأطلسي اليوم السبت على المساهمة في تمويل قوات الأمن الأفغانية بنحو مليار دولار سنويا على مدى الأعوام الثلاثة المقبلة وذلك على الرغم من استياء الرأي العام في الدول الغربية من المشاركة في الصراع الدائر منذ فترة طويلة.

ويتواجد الحلف -الذي عقد قمة على مدى يومين بالعاصمة البولندية وارسو- في أفغانستان منذ عام 2003 وأنفق عشرات المليارات من الدولارات في محاولة لتحقيق الاستقرار في هذا البلد.

وأجبر تدهور الوضع الأمني واستعادة حركة طالبان لعافيتها الحلفاء على إلغاء خططهم بإجراء خفض كبير للقوات وذلك على الرغم من تراجع الرغبة لدى الغرب في استمرار المشاركة لفترة أطول في أفغانستان.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما إن الانسحاب التام من أفغانستان ينطوي على مخاطر بانهيار هذا البلد ثم الاضطرار لإرسال قوات أمريكية إلى هناك مرة أخرى للتعامل مع تهديد جديد.

وأضاف أوباما في مؤتمر صحفي في ختام قمة حلف الأطلسي في وارسو "لدينا خيار ... يتمثل في الانسحاب ثم بعدئذ احتمال رؤية بلد ينهار تحت ضغوط النشاط الإرهابي المستمر أو عمليات التمرد."

ودافع الرئيس الأمريكي عن قراره مع حلفاء آخرين في حلف الأطلسي بإلغاء خطط بخفض مستويات القوات بشكل حاد قائلا إن القوات الأفغانية مازالت في حاجة للتدريب والتمويل والدعم.

وقال "الأفغان يقاتلون. لقد أصبحوا أكثر قدرة الآن عما كانوا عليه عندما توليت السلطة لكنهم مازالوا في حاجة للدعم لأنها بالفعل منطقة قاسية وهو بالفعل بلد فقير."   يتبع