ديشان يظهر الجانب الفلسفي من شخصيته قبل نهائي أوروبا

Sat Jul 9, 2016 12:35pm GMT
 

من باتريك فينيال

باريس 9 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - كشف ديدييه ديشان قائد فرنسا الفائز بكأس العالم وبطولة أوروبا عن بعض أسراره في علم النفس الرياضي عشية قيادة منتخب بلاده في نهائي بطولة أوروبا 2016 لكرة القدم أمام البرتغال غدا الأحد.

وكان مدرب فرنسا الحالي قائدا للمنتخب الفرنسي الفائز بكأس العالم 1998 وكذلك بلقب بطولة أوروبا بعدها بعامين في روتردام الهولندية.

وبسؤاله عن ما إذا كان يتعامل مع النهائي كلحظة فريدة من نوعها أم مجرد مباراة عادية قال ديشان "القليل من الشيئين. إنها لحظة استثنائية لأن الأمر يتعلق بالتنافس على لقب لكنك لا يجب أن تفكر هذا الأمر أكثر من اللازم. ما تحتاجه هو الاسترخاء بقدر الإمكان وفي ذات الوقت التركيز بشكل تام على المباراة."

لكنه أضاف "لو كنت تمارس الرياضة كهواية لكان الأمر مختلفا لكن في المنافسات ذات المستويات العالية لا يوجد أجمل من الانتصار وهو الشئ الوحيد المهم.

"في هذا الوضع لا يوجد شيء مؤكد. والأمر هنا لا يتعلق بعلم. وربما لا تفوز لكن يجب عليك فعل كل شيء من أجل الانتصار وهذه هي الحالة الذهنية التي نحن عليها الآن."

وكان ديشان قائدا أيضا لأولمبيك مرسيليا عند تتويجه بدوري أبطال أوروبا 1993 وبعدها قاد موناكو كمدرب لنهائي البطولة ذاتها عام 2004.

وبسؤاله عما إذا كانت مباراة الغد هي الأهم في مسيرته كمدرب قال ديشان "عندما قبلت المهمة لم يكن ذلك لمجرد المشاركة لكن لمواجهة مثل هذه اللحظات.. أفضل مكان هو أن تكون في الملعب. هناك إحباط بالتأكيد لعدم وجودي بالملعب مرتديا حذائي لكني لا أستطيع فعل ذلك الآن."

(إعداد أحمد الخشاب للنشرة العربية- تحرير فتحي عبد العزيز)