مسؤولون: انخفاض حاد في عدد القتلى في صفوف الشرطة الأفغانية

Sat Jul 9, 2016 4:22pm GMT
 

كابول 9 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤولون اليوم السبت إن عدد القتلى في صفوف قوات الشرطة الأفغانية المحلية التي تتحمل عبء بعض من أخطر المعارك ضد مسلحي طالبان انخفض بنحو الربع مسجلا 295 قتيلا منذ 21 مارس آذار وأرجعوا ذلك إلى تحسن العتاد والتدريب.

وقال مسؤولو وزارة الداخلية للصحفيين إن منذ بداية العام الفارسي الجديد (عيد النيروز) في 21 مارس آذار قتل 295 فردا من الشرطة المحلية الأفغانية مقارنة بمقتل 403 أفراد في الفترة بين 21 مارس آذار و 21 يوليو تموز من العام الماضي.

وقال محمد سليم احساس وهو مسؤول بارز بالوزارة "الأمر يرجع للدعم وتحسين التعاون والتدريب والعتاد."

وتشمل الفترة المذكورة الوقت الذي أعقب تولي الملا هيبة الله أخونزاده زعامة حركة طالبان بعد وفاة سلفه الملا أختر محمد منصور في ضربة أمريكية نفذتها طائرة بدون طيار في 21 مايو أيار.

لكن الرقم يشير فقط إلى عدد القتلى من قوات الشرطة الأفغانية المحلية وقوامها 30 ألف فرد والتي لا يحسب أفرادها ضمن وحدات الشرطة الوطنية الأفغانية. ومن المفترض أن يعمل أفراد الشرطة المحلية الذين يتم تجنيدهم بدعم من شيوخ القبائل المحليين بالقرب من قراهم فقط.

لكن أي إشارة على انخفاض عدد القتلى سيكون محل ترحيب من قوات الأمن الأفغانية ومن التحالف الذي يقوده حلف شمال الأطلسي لمساندة الحكومة بعد أن شهد العام الماضي خسائر فادحة في صفوف الشرطة والجيش فاقت 16 ألفا بين قتيل ومصاب.

وفي تصريحات منفصلة قال مسؤولون إن هناك خططا لتعزيز صفوف قوات الشرطة المحلية بضم عدة آلاف إليها لكنهم لم يدلوا بتفاصيل. (إعداد سلمى محمد للنشرة العربية - تحرير حسن عمار)