أوباما يدعو الأمريكيين إلى عدم النظر إلى بلدهم وكأنه يدخل فترة من الانقسامات

Sat Jul 9, 2016 6:56pm GMT
 

من عائشة راسكو و إيرنست شايدر

وارسو/دالاس 9 يوليو تموز (رويترز) - حث الرئيس الأمريكي باراك أوباما اليوم السبت الأمريكيين على ألا ينظروا إلى البلاد وكأنها تتمزق إلى مجموعات متعارضة ساعيا لتهدئة المشاعر المحتقنة بعد الهجوم الذي أودى بحياة خمسة من رجال الشرطة في دالاس وقيام الشرطة بقتل اثنين من الأمريكيين السود في مينيسوتا ولويزيانا.

وقال أوباما في مستهل مؤتمر صحفي أثناء زيارته لبولندا "بقدر ما كان هذا الأسبوع مؤلما فإنني أعتقد جازما بأن أمريكا ليست منقسمة مثلما يرى البعض."

وأضاف أوباما "علينا ألا ندع أفعال قلة تصمنا جميعا". مشيرا إلى أنه لا يعتقد أن البلاد تنزلق إلى الاستقطاب الذي حدث في الستينات من القرن الماضي.

وتابع أوباما "بقدر ما كان إزهاق أرواح أناس هذا الأسبوع أمرا قاسيا وعصيبا ومحبطا إلا أننا وضعنا أساسا للبناء عليه."

وقالت السلطات إن ميكاه جونسون كان المسلح الوحيد في هجوم دالاس وقد سبق له الخدمة كجندي احتياط في أفغانستان وكان قد عبر عن غضبه من عمليات إطلاق النار التي تقوم بها الشرطة كما أبدى رغبته في "قتل أشخاص من البيض وخاصة ضباط من ذوي البشرة البيضاء."

وقال أوباما "الشخص المعتوه الذي نفذ هذه الهجمات في دالاس لا يمثل الأمريكيين من أصل أفريقي ولا مطلق الرصاص في شارلستون يمثل الأمريكيين البيض وكذلك من أطلق النار في أورلاندو أو سان دييجو لا يمثل المسلمين الأمريكيين". وكان أوباما يشير إلى سلسلة من عمليات القتل الجماعي خلال الشهور الماضية.

وقال "إنهم لا يمثلوننا."

وأصيب سبعة ضباط آخرين ومدنيين اثنين في الهجوم في دالاس.   يتبع