فنزويلا تعتقل امرأة على صلة بالشركة المتورطة في فضيحة أوراق بنما

Sat Jul 9, 2016 9:32pm GMT
 

كراكاس 9 يوليو تموز (رويترز) - قال ممثلو ادعاء إن سلطات فنزويلا ألقت القبض على ممثلة لشركة موساك فونسيكا للمحاماة في بنما المتورطة في فضيحة أوراق بنما بتهمة سعيها لاستقطاب عملاء راغبين في استثمار "أموال غير مشروعة".

وجانيت ألميدا المسجونة حاليا بمقر المخابرات العسكرية في كراكاس هي ثاني معتقل من فنزويلا لصلته بهذه القضية منذ اعتقال رجل الأعمال جوسميل فيلاسكويز في أبريل بتهم غسل أموال.

وقال مكتب ممثل الادعاء في بيان "إن هذه المرأة متهمة بالسعي لاستقطاب زبائن لاستثمار أموال غير مشروعة."

وأضاف البيان أن ألميدا سيوجه لها اتهام بحيازة أموال بصورة غير مشروعة بالمخالفة للقواعد المصرفية.

ولم تتمكن رويترز على الفور من الحصول على تعليق من ألميدا.

وقال البيان إن مداهمة لمنزلها في كراكاس في أواخر مايو أيار كشفت عن وثائق لشركة موساك فونسيكا ووثائق لتأسيس شركات للمعاملات الخارجية المعروفة باسم (أوفشور).

وأثارت تقارير إخبارية اعتمدت على الملايين من الأوراق المسربة من شركة موساك فونسيكا انتقادات عالمية بأن الشركة تساعد الأغنياء وذوي النفوذ على استغلال شركات أوفشور للتهرب من الضرائب وغسل الأموال.

وقالت الشركة المتخصصة في تأسيس الشركات داخل ما يسمى ملاذات ضريبية إنها لم تخالف أي قوانين. (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)