مقدمة 2-احتجاجات على عنف الشرطة في مدن أمريكية تغلق الطرق

Sun Jul 10, 2016 6:41am GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من برين ستول وديفيد بيلي

باتون روج (لويزيانا)/منيابوليس 10 يوليو تموز (رويترز) - أ غلقت الاحتجاجات على قتل الشرطة لرجلين من السود في لويزيانا ومينيسوتا طرقا رئيسية في عدد من المدن الأمريكية يوم السبت وأدت إلى اعتقالات ووقعت مواجهات بين المتظاهرين والشرطة أسفرت عن إصابة البعض.

ولم تعرقل المخاوف بشأن السلامة الاحتجاجات بعد قيام مسلح بقتل خمسة من رجال الشرطة في دالاس يوم الخميس واستمر القائمون على تنظيم المسيرات في الترتيب لاحتجاجات في المدن الكبرى مثل واشنطن ونيويورك ومدن أخرى.

وهذا هو اليوم الثالث للمظاهرات واسعة النطاق ضد استخدام الشرطة للقوة في أعقاب إطلاق النار الذي أدى إلى مقتل فيلاندو كاستيل (32 عاما) قرب سانت بول بولاية مينيسوتا وألتون سترلينج (37 عاما) في باتون روج بولاية لويزيانا.

وأثار الحادثان التوترات العرقية التي تفجرت مرارا في مختلف أنحاء البلاد عام 2014 في أعقاب مقتل مايكل براون وهو مراهق أسود غير مسلح على يد ضابط شرطة أبيض في فيرجسون بولاية ميزوري.

ومساء السبت أغلق مئات المتظاهرين طريقا يربط منيابوليس بسانت بول مما أدى إلى عرقلة حركة المرور.

وعلى الرغم من التحذيرات بتفريق المتظاهرين قالت شرطة سانت بول إن المتظاهرين رشقوها بالزجاجات والحجارة مما أدى إلى إصابة ثلاثة على الأقل. وبعد ذلك بدأت الشرطة في الاعتقالات واستخدمت قنابل الدخان لتفريق الحشد.

وقال متظاهرون إن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع واستخدمت الرصاص المطاطي. وذكرت الشرطة في وقت مبكر اليوم الأحد إنها بدأت إزالة المخلفات من الطريق السريع استعدادا لفتحه.   يتبع