مقدمة 5-تجدد القتال في جنوب السودان وتصاعد المخاوف من حرب أهلية

Sun Jul 10, 2016 11:19pm GMT
 

(لإضافة تعليقات للولايات المتحدة وبريطانيا وتفاصيل من مذكرة سرية للأمم المتحدة ومقتل جندي من قوات حفظ السلام)

من دينيس دومو

جوبا 10 يوليو تموز (رويترز) - تجدد القتال في عاصمة جنوب السودان اليوم الأحد وقالت قوات موالية لريك مشار نائب الرئيس إن قوات الرئيس هاجمت مقر إقامته مما أثار المخاوف من العودة إلى صراع شامل في الدولة التي تبلغ من العمر خمس سنوات فقط.

ولم يصدر رد فوري من حكومة الرئيس سلفا كير على بيان المتحدث باسم مشار. وفي وقت سابق قال ميشيل ماكوي وزير الإعلام في حكومة كير إن الوضع تحت السيطرة وحث السكان على البقاء في منازلهم.

ووجه الزعيمان اللذان تقاتلا في حرب أهلية دامت عامين وبدأت في أواخر عام 2013 دعوة مشتركة للهدوء بعد اندلاع اشتباكات بين الفصيلين المتناحرين في وقت متأخر يوم الخميس. وقال مصدر من وزارة الصحة لرويترز في وقت مبكر اليوم إن 272 شخصا على الأقل قتلوا في الاشتباكات.

وقال مسؤول بالأمم المتحدة إن جنديا صينيا من قوة الأمم المتحدة لحفظ السلام قُتل . وقالت متحدثة باسم بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان (يونميس) إن جنديين آخرين من القوة أصيبا بجروح خطيرة. وتعرضت مجمعات الأمم المتحدة في جوبا لإطلاق نار من أسلحة صغيرة وثقيلة.

وقالت سامانثا باور سفيرة الولايات المتحدة بالأمم المتحدة وهي في طريقها لاجتماع لمجلس الأمن طلبته الولايات المتحدة بشأن الوضع في جنوب السودان "نشعر بقلق بالغ بشأن ما يبدو أنه انعدام القيادة والتحكم في القوات.

"رأينا الرئيس كير وريك مشار يدليان بتصريحات تدعو إلى الهدوء ثم رأينا بعد ذلك قوات تنطلق وتهاجم المدنيين وتهاجم مواقع الأمم المتحدة. هذه الهجمات مؤسفة."

وأطلع إيرفيه لادسو رئيس عمليات الأمم المتحدة لحفظ السلام أعضاء مجلس الأمن الدولي على تطورات الوضع في جنوب السودان.   يتبع