اللجنة الانتخابية في زامبيا تعلق حملات انتخابية في العاصمة جراء العنف

Sun Jul 10, 2016 9:50am GMT
 

لوساكا 10 يوليو تموز (رويترز) - قالت اللجنة الانتخابية في زامبيا في وقت متأخر أمس السبت إنها علقت الحملة الانتخابية في منطقتين بينهما العاصمة لوساكا جراء تصاعد أعمال العنف السياسي قبل الانتخابات المقررة في 11 أغسطس آب.

وقالت قائد الشرطة كاكوزما كانجانجا في بيان إن الشرطة في لوساكا قتلت يوم الجمعة أحد أنصار المعارضة كان في مجموعة خرجت للشوارع وضايقت ركاب السيارات وهاجمت الشرطة بعد أن منع حزبها السياسي من تنظيم تجمع حاشد.

وقالت اللجنة الانتخابية في زامبيا إنها تعلق الحملات في لوساكا وناموالا جنوبي العاصمة لمدة عشرة أيام حتى 18 يوليو تموز حيث سيجري إعادة تقييم الوضع.

وأضافت في بيان "خلال فترة التعليق لن تنظم تجمعات حاشدة أو اجتماعات أو مواكب أو حملات من باب لباب."

وقالت "ستقتصر الحملات على الدعاية الالكترونية والمطبوعة وخطب الكراهية لن تكون محل ترحيب."

وقالت إن اللجنة الانتخابية تلقت تقارير بأعمال عنف سياسي في ثلاث بلدات أخرى بجنوب زامبيا وحذرت من أنها ستوقف الحملات الانتخابية هناك إذا استمر العنف. (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير سها جادو)