مقدمة 1-إيران تتهم السعودية بدعم الإرهاب بعد تعليقات الأمير تركي الفيصل

Sun Jul 10, 2016 12:57pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

دبي 10 يوليو تموز (رويترز) - اتهمت إيران المملكة العربية السعودية بدعم الإرهاب بعد أن شارك الأمير تركي الفيصل المدير السابق للمخابرات في تجمع حاشد في باريس نظمه معارضون إيرانيون منفيون وقال لهم إنه يريد أن تسقط الحكومة الإيرانية.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية الإيرانية للأنباء عن مصدر بوزارة الخارجية الإيرانية لم تذكر اسمه قوله "السعوديون يلجأون لإرهابيين معروفين... كما فعلوا أيضا في العراق واليمن وسوريا. هذا يوضح أنهم يستخدمون الإرهاب والإرهابيين لتمرير أهدافهم ضد الدول الإسلامية في المنطقة."

وكان الأمير تركي الفيصل ألقى كلمة في تجمع حاشد يوم السبت نظمه الجناح السياسي لجماعة مجاهدي خلق الإيرانية المنفية التي تسعى للإطاحة بالقيادة الدينية في إيران التي تأسست بعد الثورة الإسلامية عام 1979.

وحظيت كلمة الأمير بتغطية واسعة في وسائل الإعلام السعودية. وحضر التجمع الحاشد أيضا عدد من الشخصيات السياسية الغربية ومنهم نيوت جينجريتش رئيس مجلس النواب الأمريكي السابق.

ووقفت جماعة مجاهدي خلق مع صدام حسين أثناء الحرب العراقية الإيرانية في الثمانينات لكنها اختلفت مع بغداد بعد أن أطاح الغزو بقيادة الولايات المتحدة بصدام في عام 2003.

وكان للجماعة ذات يوم وجود في الولايات المتحدة ولها مكاتب في أوروبا. ووصفها منتقدون بأنها طائفة دينية.

وتتهم إيران السعودية بدعم تنظيم الدولة الإسلامية وجماعات متشددة أخرى الأمر الذي تنفيه الرياض. ويقول السعوديون إن إيران تؤجج العنف الطائفي في الشرق الأوسط ولديها طموحات للهيمنة على المنطقة.

وكان الأمير تركي الفيصل وهو سفير سابق أيضا لدى واشنطن ولندن قال في كلمته "إن كفاحكم المشروع ضد نظام الخميني يبلغ مرماه عاجلا أو آجلا... وأنا أريد إسقاط النظام." (إعداد علا شوقي للنشرة العربية - تحرير منير البويطي)