مقدمة 1-حادث دالاس يلقي بظلاله على زيارة أوباما لإسبانيا

Sun Jul 10, 2016 12:07pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات لأوباما وملك إسبانيا)

مدريد 10 يوليو تموز (رويترز) - حل الرئيس الأمريكي باراك أوباما ضيفا على ملك إسبانيا في مدريد اليوم الأحد وسيلتقي القائم بأعمال رئيس وزراء البلاد في وقت لاحق من اليوم لكن أعمال العنف التي شهدتها الولايات المتحدة طغت على رحلة كان هدفها إظهار التضامن مع أوروبا.

وهذه هي أول زيارة لأوباما إلى إسبانيا خلال رئاسته. وقال مسؤولون بالبيت الأبيض إن من المهم أن يقوم أوباما بهذه الرحلة لأن إسبانيا هي الدولة الوحيدة بين الدول الكبرى في أوروبا التي لم يزرها منذ توليه المنصب.

وكان مقررا أن يمكث أوباما يومين في إسبانيا بعد حضور قمة حلف شمال الأطلسي في وارسو خلال اليومين الماضيين. وخلال القمة تعهد الأمريكيون والإسبان وحلفاء آخرون بالوقوف متحدين أمام تهديدات من روسيا ولمواجهة تداعيات تصويت البريطانيين لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

لكن مقتل خمسة من الشرطة الأمريكية في دالاس على يد قناص يوم الخميس بعد قتل الشرطة رجلين أسودين في ولايتي لويزيانا ومينيسوتا دفع البيت الأبيض لاتخاذ قرار باختصار الزيارة ليوم واحد ليتسنى لأوباما الذهاب إلى دالاس.

وألغيت بالتالي خطط لجولة يزور فيها الرئيس معالم أشبيلية وللقاء مواطنين إسبان. وسيختصر الرئيس الذي وصل مدريد مساء أمس السبت اجتماعيه بالملك فيليبي السادس والقائم بأعمال رئيس الوزراء ماريانو راخوي اليوم الأحد.

وسيلقي أوباما كذلك كلمة أمام القوات في قاعدة بحرية قبل العودة للولايات المتحدة مساء اليوم.

وقال أوباما في القصر الملكي وبجواره الملك فيليبي إنه كان يود البقاء لفترة أطول في إسبانيا التي لم يزرها من قبل إلا قبل التحاقه بكلية الحقوق حين سافر في رحلة رخيصة كانت في أغلبها سيرا على الأقدام.

وأضاف "نعيش أسبوعا صعبا في الولايات المتحدة لذا فإن زيارتي اختصرت بعض الشيء لكني رأيت أن من المهم للغاية بالنسبة لي أن أحضر بالنظر للصداقة والتحالف الاستثنائي بين إسبانيا والولايات المتحدة."   يتبع