مشرعون ألمان يطالبون بعودة جنود ألمان إذا استمر رفض تركيا زيارتهم

Sun Jul 10, 2016 4:09pm GMT
 

برلين 10 يوليو تموز (رويترز) - قال عدد من أعضاء البرلمان الألماني اليوم الأحد إن الجنود الألمان العاملين في قاعدة أنجيرليك الجوية في تركيا ينبغي إعادتهم إلى الوطن إذا استمر رفض أنقرة السماح للمشرعين بزيارتهم في القاعدة.

ورفضت تركيا زيارة أعضاء البرلمان الألماني للقاعدة ردا على قرار أصدره البرلمان الشهر الماضي يصف مذبحة الأرمن في عام 1915 علي أيدي قوات عثمانية بأنها إبادة جماعية.

ويشارك نحو 250 جنديا ألمانيا في قاعدة أنجيرليك في عمليات قوات حلف شمال الأطلسي ضد تنظيم الدولة الإسلامية المتشدد في العراق.

وقال جيم أوزديمير القيادي بحزب الخضر المعارض وهو من أصل تركي لتلفزيون (ايه.آر.دي) إن هذا الموقف غير مقبول.

وأضاف "كمشرعين أرسلنا جنودا إلى أماكن (أخرى) علينا أن نعلم أين هم وكيف حالهم ونكون قادرين على التحدث إليهم. إذا لم يكن ذلك ممكنا في تركيا فإنه يجب إعادة الجنود إلى ألمانيا."

ويقر أعضاء البرلمان الإنفاق العسكري والاستثمار في البنية التحتية بالقاعدة.

واشترك أعضاء آخرون في البرلمان في طلب إلى المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل لحث تركيا على الموافقة على زيارتهم لقاعدة أنجيرليك.

وكانت ميركل التقت بالرئيس التركي طيب إردوغان أمس السبت على هامش قمة حلف شمال الأطلسي في وارسو. وقالت ميركل إن اللقاء كان بناء لكن الخلافات مازالت مستمرة.

وقال أندرياس شوير أمين عام حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي البافاري -الذي يمثل جزءا من كتلة ميركل المحافظة داخل البرلمان- إنه ينبغي السماح للمشرعين بزيارة الجنود.

وقال لصحيفة تاجشبيجل اليومية - وفقا لاقتباسات أرسلت مسبقا عن عددها الذي سيصدر غدا الاثنين - "نتيجة لسلوكه يخاطر إردوغان بانسحاب القوات الألمانية." (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)