10 تموز يوليو 2016 / 16:04 / منذ عام واحد

تلفزيون-مراسلون بلا حدود تقول لديها أدلة تثبت مقتل الصحفية كولفين عن عمد

الموضوع 7117

المدة 2.54 دقيقة

باريس في فرنسا/ مصراتة وطرابلس في ليبيا/ لندن في انجلترا /

نيويورك في الولايات المتحدة.

تصوير 10 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية وجزء صامت

المصدر رويترز وصور رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال المدير العام لمنظمة مراسلون بلا حدود اليوم الأحد (10 يوليو تموز) إن تحقيقا أثبت أن نظام الرئيس السوري بشار الأسد تعمد قتل الصحفية الأمريكية ماري كولفين في 2012 بعدما رفعت أسرتها دعوى ضد الحكومة السورية.

وذكرت صحيفة نيويورك تايمز يوم السبت (9 يوليو تموز) أن أسرة الصحفية الأمريكية ماري كولفين أقامت دعوى أمام محكمة أمريكية تتهم فيها الحكومة السورية بتعمد قتلها.

وقال ديلوار لتلفزيون رويترز ”الوثائق والشهادات التي جمعت خلال التحقيق الذي استمر أربعة أعوام تجعل من الواضح أن نظام الأسد تلقي معلومات من مخبرة بأن ماري كولفين وصحفيين آخرين في مركز إعلامي في شقة بحمص وكذلك كانت هناك اعتراضات لمكالمات هاتفية وبعد ذلك اتخذ قرار عن عمد بقتل ماري وصحفيين آخرين.“

ولاقت كولفين حتفها مع المصور الفرنسي ريمي أوشليك في مدينة حمص المحاصرة بسوريا عام 2012 أثناء تغطية الصراع السوري الذي اندلع عام 2011.

وحصلت كولفين وأوشليك على جوائز صحفية عن تغطيتهما لحروب في الشرق الأوسط وفي آسيا وغيرهما. وكانت كولفين تقيم ببريطانيا وفقدت إحدى عينيها أثناء العمل في سريلانكا عام 2001.

ولدى وفاتها كانت كولفين تعمل لحساب صحيفة صنداي تايمز.

تلفزيون رويترز (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below