10 تموز يوليو 2016 / 17:01 / بعد عام واحد

تلفزيون-الحماس يعم المشجعين الفرنسيين والبرتغاليين قبل نهائي اوروبا

الموضوع 7044

المدة 4.07 دقيقة

سان دوني في فرنسا

تصوير 10 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة فرنسية ولغة برتغالية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

بدأ مشجعو فرنسا والبرتغال في التوافد على استاد فرنسا اليوم الأحد (10 يوليو تموز) وهم يرتدون قمصانا رياضية ويلونون وجوههم ويحملون أعلاما ضخمة منتظرين بلهفة المباراة النهائية لبطولة أوروبا لكرة القدم.

وقال فيريرا وهو مواطن فرنسي ولد لأبوين برتغاليين ”اعتقد أن البرتغال قادرة على مفاجأة جميلة الليلة ونأمل ذلك لكل البرتغاليين والفرنسيين ذوي الأصول البرتغالية.“

واتفقت معه زوجته لينجلت قائلة ”قد يكون هذا أو ذاك وبالنسبة لي كلاهما انتصار من أجل (ابننا) الصغير.“ وكانت لينجلت تحمل طفلها إنزو الذي يرتدي قميصا محايدا باللونين الأحمر والأزرق.

وظل جوزيه دوارتي وهو سائق سيارة أجرة متقاعد من البرتغال ويعيش في باريس من سنوات وفيا لبلده ووضع الألوان الأحمر والأخضر والأصفر على وجهه.

وقال وهو يجلس إلى جوار زوجته سيلفانيا التي تشجع بلدها وترتدي قميصا أزرق اللون ”إنه ضغط كبير لأنني أنتظر المباراة بكثير من اللهفة إنه نهائي انتظره منذ نحو شهر لأنني صليت من أجل أن تكون البرتغال وفرنسا. زوجتي فرنسية وأنا برتغالي.“

وفازت فرنسا بالبطولتين اللتين استضافتهما على أرضها وهي بطولة أوروبا 1984 وكأس العالم 1998 وفازت ببطولة أوروبا 2000 عندما كان المدرب الحالي ديديه ديشان قائدا للفريق.

تلفزيون رويترز (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below