مسؤول: مسلح دالاس كان يخطط لتنفيذ هجوم أكبر على الشرطة

Sun Jul 10, 2016 8:59pm GMT
 

من بريان تيفينوت وإروين سيبا

دالاس 10 يوليو تموز (رويترز) - قال قائد شرطة مدينة دالاس استنادا إلى أدلة تم العثور عليها في منزل منفذ هجوم دالاس إن المهاجم الذي قتل خمسة من ضباط شرطة المدينة الأسبوع الماضي كان يعد لتنفيذ هجوم أكبر على قوات إنفاذ القانون.

وأضاف قائد الشرطة ديفيد براون لمحطة (سي.ان.ان) أن المسلح وهو جندي سابق بالجيش قرر بدلا من ذلك إطلاق النار على الضباط المكلفين بحماية مظاهرة في مدينة تكساس مساء الخميس . وكان هذا أسوأ يوم في تاريخ قوات إنفاذ القانون منذ هجمات 11 سبتمبر أيلول 2001.

وقال براون "نحن مقتنعون بأن المشتبه به كانت لديه مخططات أخرى" مضيفا أن مقتل اثنين من السود في الآونة الأخيرة على يد الشرطة في مينيسوتا ولويزيانا دفع مهاجم تكساس إلى "التراجع سريعا" عن خططه وتنفيذ هجوم ليل الخميس.

واستغل المهاجم ميكاه إكزافييه جونسون (25 عاما) الذي شارك في حرب أفغانستان مسيرة عفوية جرت خلال احتجاج ليل الخميس. وقال براون إن جونسون تقدم المتظاهرين ثم توقف عندما وجد فرصة لاتخاذ وضع يتيح له استهداف قوات الشرطة.

وقال قائد الشرطة إن تفتيش منزل جونسون كشف أدلة على أن المسلح تدرب على استخدام المتفجرات مما يشير إلى انه كان يريد استخدامها ضد أهداف تابعة لقوات إنفاذ القانون.

وقبل أن ترسل الشرطة إنسانا آليا يحمل قنبلة لقتل جونسون قال لهم إنه يرغب في "قتل أصحاب البشرة البيضاء" ولا سيما ضباط الشرطة من أصحاب البشرة البيضاء بعد سلسلة من حوادث إطلاق النار التي قتلت فيها الشرطة رجالا من السود في عدد من المدن الأمريكية خلال السنوات الأخيرة.

هجوم مفاجئ على الضباط   يتبع