مقدمة 3-البرتغال تفاجئ فرنسا بهدف متأخر لايدر في نهائي اوروبا

Sun Jul 10, 2016 11:11pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من توبي ديفيز

باريس 10 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - وجدت البرتغال بطلا غير متوقع إذ منحها هدف ايدر بتسديدة صاروخية في الوقت الإضافي لقبها الأول في بطولة اوروبا لكرة القدم بعد أن تجاوزت فقدان كريستيانو رونالدو مبكرا لتنتزع الفوز 1-صفر على فرنسا صاحبة الضيافة اليوم الأحد.

واختار ايدر اللحظة المثالية لتسجيل هدفه الأول مع البرتغال في مباراة رسمية إذ أطلق تسديدة كالقنبلة من 25 مترا في الدقيقة 109.

وكانت لحظة ساحرة للمهاجم البالغ عمره 28 عاما والذي يلعب في ليل الفرنسي ومثلت ضربة قاضية في تحديد نتيجة مباراة متكافئة وحذرة.

وأبلغ المهاجم الصحفيين "إنه أمر مذهل. قاتلنا بقوة رهيبة.. كنا في غاية الروعة. أعتقد أننا نستحق هذا اللقب بسبب الجهد الذي بذلناه.. كل اللاعبين والجهاز الفني."

وكانت النتيجة قاسية بالنسبة لفريق المدرب ديدييه ديشان الذي سيطر على المباراة وأهدر العديد من الفرص أمام مساندة ضخمة من الجماهير التي جاءت لاستاد فرنسا على أمل الاحتفال بلقب اوروبي ثالث.

ورفع كأس البطولة رونالدو الذي بكى بعد خروجه من الملعب على محفة بسبب إصابة في الركبة بعد 24 دقيقة من البداية.

وكان التركيز قبل المباراة على رونالدو وآماله في تتويج مسيرته الباهرة بالانجاز الوحيد الذي ينقصه وهو لقب دولي مع بلاده.   يتبع