الاسترليني يرتفع لفترة وجيزة فوق 1.30 دولار مع اقتراب ماي من منصب رئيسة الوزراء

Mon Jul 11, 2016 1:14pm GMT
 

لندن 11 يوليو تموز (رويترز) - ارتفع الجنيه الاسترليني اليوم الاثنين بعدما انسحبت أندريا ليدسوم - وهي إحدى مرشحتين من حزب المحافظين الحاكم لخلافة رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون - من السباق تاركة المجال مفتوحا أمام تيريزا ماي وزيرة الداخلية لتصبح المرشحة الأوفر حظا لخلافته.

وقال متعاملون إن انسحاب ليدسوم سيبدد بعض الغموض السياسي الذي أضر العملة البريطانية في الأسابيع القليلة الأخيرة ويتيح لها فرصة لالتقاط الأنفاس.

وزاد الاسترليني 0.4 في المئة إلى أعلى مستوى له أثناء الجلسة عند 1.3020 دولار بعدما جرى تداوله عند 1.2865 دولار قبل شائعات بأن ليدسوم ربما تنسحب. وبلغ الاسترليني في أحدث تحرك 1.2970 دولار ليظل مرتفعا 0.15 في المئة عن الإغلاق السابق. وهبط اليورو 0.3 في المئة إلى 84.95 بنس.

وستصبح ماي رئيسة للوزراء تلقائيا بمجرد توليها زعامة حزب المحافظين.

وفي وقت سابق حام الاسترليني فوق أدنى مستوياته في 31 عاما مقابل الدولار مع توقعات بأن يقوم بنك إنجلترا المركزي بتيسير سياسته النقدية في رد فعل على صدمة التصويت لصالح خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وأبقى المركزي سعر الفائدة الأساسي عند 0.5 في المئة لما يقرب من 90 شهرا. (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)