مقدمة 2-توأمان بجنوب أفريقيا خططا لمهاجمة سفارة أمريكا ومنشآت يهودية

Mon Jul 11, 2016 8:07pm GMT
 

(لإضافة تعليق لوزارة الخارجية الأمريكية)

جوهانسبرج 11 يوليو تموز (رويترز) - قالت الشرطة اليوم الاثنين إن توأمين من جنوب أفريقيا اعتقلا في مطلع الأسبوع كان يخططان لهجمات على السفارة الأمريكية في العاصمة بريتوريا ومنشآت مملوكة ليهود.

وقال البريجادير هانجواني مولاودزي المتحدث باسم وحدة الشرطة الخاصة هوكس (الصقور) إن أربعة من جنوب أفريقيا بينهم التوأمان براندون لي وتوني لي ثولسي يواجهون اتهامات أمام المحكمة تتراوح بين التآمر وجرائم مرتبطة بالأسلحة النارية.

وأضاف أن الأربعة الذين اعتقلوا في جوهانسبرج يوم الأحد سيبقون رهن الاحتجاز حتى 19 من يوليو تموز عندما يتم نظر قضيتهم.

ونقلت شبكة نيوز 24 الإخبارية عن لائحة الاتهام قولها إن التوأمين كانا يحاولان السفر إلى سوريا. ويقول مسؤولو أمن إنه لا توجد جماعات متشددة معروفة تنشط في جنوب أفريقيا لكن بريطانيا والولايات المتحدة حذرتا في يونيو حزيران من خطر شديد لوقوع هجمات على أجانب في متاجر التسوق في جنوب أفريقيا.

وعرف مولاودزي الأخوين الآخرين باسم فاطمة وإبراهيم محمد باتيل.

وقال في إشارة إلى التوأمين "تتطرق لائحة الاتهام إلى قضايا مؤامرات إرهابية كانا يدبرانها ضد السفارة الأمريكية وضد منشآت يهودية في البلاد."

وأضاف "تم توجيه الاتهام للتوأمين بالتآمر. واتهم الأخوان باتيل في الوقت الحالي بانتهاك قانون الأسلحة النارية."

وقالت صحيفة تايمز المحلية على موقعها الإلكتروني إن لائحة الاتهام الأولية الموجهة ضد التوأمين تقول إن مؤامرتهما كانت في الفترة بين أكتوبر تشرين الأول 2015 والثامن من يوليو تموز الحالي.

وفي واشنطن قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية جون كيربي في إفادة صحفية يومية إن الولايات المتحدة تشيد بجهود الصقور(وحدة الشرطة الخاصة) للاعتقالات التي نفذتها ولديها "الثقة الكاملة في النظام القضائي لجنوب أفريقيا للتعامل مع هذه القضية وفقا للإجراءات المقبولة دوليا."

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)