وزيرة: النفايات التي استوردها المغرب من إيطاليا ليست مضرة بالبيئة

Mon Jul 11, 2016 5:47pm GMT
 

من زكية عبد النبي

الرباط 11 يوليو تموز (رويترز) - بعد جدل كبير أثير في البلاد حول استيراد نفايات من إيطاليا قالت الحكومة المغربية اليوم الاثنين إن تلك النفايات غير خطيرة على الصحة العامة وإنها "ليست بنفايات بمفهومها الكلاسيكي ولكنها محروقات صلبة بديلة."

وقالت حكيمة الحيطي الوزيرة المنتدبة المكلفة بالبيئة في ندوة صحفية اليوم إن "النفايات المستوردة من إقليم باسكارا بإيطاليا ليست نفايات بمفهومها الكلاسيكي ولكنها محروقات صلبة بديلة مستخلصة من مخلفات عادية وتتكون من الورق والورق المقوى والثوب والخشب والبلاستيك."

وأضافت أنها "مجففة ومعالجة ومخلوطة بنسب محددة تسمح برفع القوة الحرارية.. في معامل الحرق من أجل إنتاج الطاقة طبقا للمعايير الدولية."

وكان جدل كبير أثير في المغرب من طرف نشطاء مغاربة مدافعين عن البيئة ومنظمات المجتمع المدني وفي وسائل التواصل الاجتماعي على استيراد المغرب 2500 طن من النفايات من إيطاليا. وقال المدافعون إن هذه النفايات سامة وخطيرة على البيئة وصحة الإنسان وقد تتسبب في إتلاف البيئة المائية والتربة وتسبب السرطان وأمراضا أخرى.

وقام المدافعون عن البيئة بوقفات احتجاجية في بعض المدن المغربية كما من المنتظر أن يقوموا بوقفة احتجاجية في العاصمة الرباط في الوقت الذي تستعد فيه مراكش في نوفمبر تشرين الثاني المقبل لاحتضان "المؤتمر العالمي حول المناخ"( كوب 22 ).

وقالت الحيطي إن "المغرب يستورد ما يعادل 450 ألف طن في السنة من النفايات المعالجة وتتم هذه العملية تحت مقتضيات بال الدولية التي تسمح باستيراد النفايات غير الخطرة وتمنع نقل النفايات الخطيرة من الدول الصناعية نحو الدول النامية."

وقالت إن هذا النوع من النفايات يقلص من انبعاثات الغازات المسببة لظاهرة الاحتباس الحراري مقارنة بالمحروقات الأحفورية.

ويستورد المغرب كل احتياجاته من الطاقة تقريبا.   يتبع