11 تموز يوليو 2016 / 21:53 / منذ عام واحد

مقدمة 1-إيران توجه اتهامات لثلاثة من مزدوجي الجنسية ولبناني

(لإضافة بيان لمؤسسة تومسون رويترز ورد فعل أمريكي وتفاصيل)

من باريسا حافظي

أنقرة 11 يوليو تموز (رويترز) - قال موقع ميزان الإخباري الرسمي إن السلطة القضائية في إيران وجهت اتهامات لثلاثة محتجزين إيرانيين من مزدوجي الجنسية ولبناني محتجز أيضا في إيران.

واعتقل العديد من الإيرانيين الذين يحملون جنسية مزدوجة من الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وفرنسا خلال الأشهر القليلة الماضية وتم إبقاؤهم رهن الاحتجاز بتهم متنوعة شملت التجسس والتعاون مع حكومة معادية.

ونقل الموقع عن عباس جعفري دولت أبادي ممثل الادعاء في طهران قوله "بعد توجيه الاتهامات أحيلت القضايا المرفوعة ضد البريطانية-الإيرانية نازانين زجاري راتكليف والأمريكي-الإيراني سياماك نامازي والكندية-الإيرانية هما هودفر والأمريكي-اللبناني نزار زكا... إلى المحكمة لاتخاذ الإجراءات ."

ولم يذكر أي تفاصيل عن الاتهامات الموجهة إلى الأربعة. ولم يفصح أيضا عما إذا كانت المحكمة التي تمت إحالة القضايا إليها هي المحكمة الثورية المعنية بالقضايا المتعلقة بالأمن.

وقال مصدر قضائي لرويترز إن قضاياهم أحيلت للمحكمة "خلال الأسبوعين الماضيين".

وأضاف المسؤول الذي طلب عدم نشر اسمه بسبب حساسية الأمر "لكن هذا لا يعني أنهم سيمثلون للمحاكمة قريبا.السلطة القضائية في إيران تراجع قضاياهم بعناية شديدة."

ولا تعترف إيران بازدواج الجنسية وتتعامل مع المعتقلين على أنهم إيرانيون فقط وتحرمهم من الاتصال بقنصليات الدول التي يحملون جنسياتها.

كانت السلطات الإيرانية احتجزت زجاري راتكليف (37 عاما) وهي منسقة برامج بمؤسسة تومسون رويترز الخيرية ومقرها لندن في أوائل إبريل نيسان قبل أن تستقل رحلة جوية عائدة إلى بريطانيا مع ابنتها البالغة من العمر سنتان. ويقول زوجها البريطاني ريتشارد راتكليف إن ابنتهما وضعت تحت رعاية عائلة زجاري راتكليف في إيران.

وقالت المؤسسة في بيان أرسل لرويترز عبر البريد الإلكتروني اليوم الاثنين إن زجاري راتكليف "لم يسمح لها بعد بالاتصال بمحام."

وقالت مونيك فيلا الرئيسة التنفيذية لمؤسسة تومسون رويترز في البيان "أتوقع أن تخلي السلطات الإيرانية سراح نازانين وتفرج عن جواز سفر ابنتها جابرييلا بأسرع ما يمكن."

اتهامات

اتهم الحرس الثوري الإيراني زجاري راتكليف في بيان نشر الشهر الماضي بمحاولة "الإطاحة" بالحكومة. ونفى زوجها الاتهام.

وفي أكتوبر تشرين الأول الماضي اعتقل الحرس الثوري رجل الأعمال سياماك نامازي الذي يقيم في دبي ويحمل الجنسيتين الأمريكية والإيرانية بينما كان في زيارة لعائلته في إيران.

ولم يشر دولت أبادي إلى قضية باقر نامازي والد سياماك البالغ من العمر 80 عاما والذي يحمل الجنسيتين الأمريكية والإيرانية. وتقول عائلته إنه اعتقل في فبراير شباط. ولم تؤكد السلطات الإيرانية اعتقاله.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية اليوم الاثنين إن أمريكيين اثنين أفادت أنباء بتوجيه اتهامات لهما في إيران "اعتقلا ظلما" ويجب إطلاق سراحهما.

وكانت هودفر أحدث مواطنة من مزدوجي الجنسية يتم اعتقالها في إيران. فقد اعتقل الحرس الثوري الباحثة الكندية الإيرانية (65 عاما) في السادس من يونيو حزيران في طهران. وقالت عائلتها إنها سافرت إلى إيران في فبراير شباط لأسباب شخصية لكنها واصلت أيضا أبحاثها الأكاديمية خلال وجودها في إيران.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية في نوفمبر تشرين الثاني أن الأمريكي اللبناني نزار زكا الخبير في مجال تكنولوجيا المعلومات اعتقل في إيران واتهمته بوجود صلات له بالجيش الأمريكي ووكالات المخابرات الأمريكية. وذكرت وسائل إعلام لبنانية أن زكا اختفى في 18 سبتمبر أيلول بعد حضور مؤتمر في طهران. (إعداد حسن عمار للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below