محكمة في سنغافورة تقضي بسجن أربعة من بنجلادش بتهمة تمويل أنشطة إرهابية

Tue Jul 12, 2016 8:01am GMT
 

سنغافورة 12 يوليو تموز (رويترز) - قضت محكمة في سنغافورة اليوم الثلاثاء بسجن أربعة من بنجلادش لما بين عامين وخمسة أعوام بتهمة تمويل أنشطة إرهابية في قضية سلطت الضوء على أكثر فئات العمالة الوافدة تهميشا في البلاد.

وقالت السلطات إن المتهمين أسهموا بما بين 60 و1360 دولارا سنغافوريا (ما بين 45 و1000 دولار أمريكي) لتمويل هجمات في بلادهم باسم الدولة الإسلامية في بنجلادش. وهذه أول قضية تنظرها سنغافورة فيما يتعلق بتمويل أنشطة إرهابية.

وقال المدعي الذي طلب عدم نشر اسمه لأسباب أمنية "المبالغ كبيرة بالنسبة لرواتب المتهمين."

وتابع قائلا إن الأحكام ستبعث "برسالة قوية مفادها أنه سيتم التعامل مع كل نشاط يتعلق بتمويل الإرهاب."

والأربعة ضمن ثمانية من بنجلادش احتجزوا بموجب قانون الأمن الداخلي في أبريل نيسان الماضي بتهمة التخطيط لهجمات في بلادهم. ويتيح القانون السنغافوري الذي وضع إبان سنوات الاستعمار احتجاز المشتبه بهم لفترات طويلة دون محاكمة.

وزعيم المجموعة يدعى ميزان الرحمن وهو رسام عمره 31 عاما ويتقاضى 1800 دولار سنغافوري (1300 دولار أمريكي) شهريا. وحكم عليه بالحبس خمس سنين.

وقال في المحكمة "أردت أن أتعلم قواعد ديني لكنهم قادوني للطريق الخطأ وللأنشطة الخطأ... نواياي كانت خاطئة وأنا نادم بشدة."

وحكم على اثنين آخرين بالسجن عامين ونصف العام وعلى الرابع بالحبس عامين.

ويقطن بنجلادش 160 مليون نسمة غالبيتهم من المسلمين المعتدلين. وشهدت في العام الأخير سلسلة من هجمات المتشددين كان أعنفها في الأول من يوليو تموز عندما اقتحم مسلحون مقهى في العاصمة داكا وقتلوا 20 شخصا معظمهم من الأجانب.   يتبع