مقدمة 4-المصري البورسعيدي يعلن الافراج عن المدرب حسام حسن والأمن ينفي

Tue Jul 12, 2016 8:07pm GMT
 

(لاضافة نفي الأمن)

القاهرة 12 يوليو تموز (رويترز) - قال سمير حلبية رئيس النادي المصري البورسعيدي لرويترز اليوم الثلاثاء إن النيابة أخلت سبيل حسام حسن مدرب الفريق بعد التصالح مع شرطي اتهمه بالاعتداء عليه خلال مباراة في الدوري الممتاز لكرة القدم يوم الجمعة الماضي لكن الأمن نفى.

وأوضح حلبية "تمت المصالحة بين حسام حسن ورقيب الشرطة أمام النيابة وقام حسام حسن بسداد 25 الف جنيه (2815 دولارا) قيمة الكاميرا التي تم اتلافها من قبل حسن وتم الافراج عن حسن بعد احتجازه ثماني ساعات."

لكن اللواء محمود الديب مدير أمن بورسعيد نفى الافراج عن حسن مشيرا الى ان النادي لجأ لهذه التصريحات لتهدئة الجماهير الغاضبة التي تجمعت بالألوف اعتراضا على حبس حسن.

وقال الديب لرويترز "لجأ مجلس ادارة النادي المصري الى اذاعة أخبار من خلال تصريحات صحفية ومن خلال الموقع الرسمي للنادي بانه تم التصالح والافراج عن حسام حسن من أجل تهدئة الجماهير التي تجمعت في بورسعيد بالقرب من منفذ المنطقة الحرة في اعداد تصل الى عشرة الاف مشجع اعتراضا على سجن حسن." مؤكدا ان ثلاثي الجهاز الفني لا يزال في مكان احتجازهم قرب الاسماعيلية.

وكانت بوابة الأهرام على الانترنت ذكرت في وقت سابق أن نيابة الاسماعيلية قررت حبس حسن أربعة أيام على ذمة التحقيق بعد توجيه اتهامات له من ضمنها الاعتداء على شرطي عقب نهاية اخر مباراة للفريق في الدوري هذا الموسم.

واحتجز حسن (49 عاما) ومساعده بالجهاز الفني حسن مصطفى والمدير الإداري وليد بدر بعد اتهامهم بمنع أمين شرطة من أداء عمله والاعتداء عليه وإتلاف كاميرا في عهدته وسرقة بطاقة ذاكرة خاصة بها.

وتم التحفظ على المتهمين الثلاثة في سجن قوات أمن الاسماعيلية المركزي.

وانتهت مباراة المصري أمام غزل المحلة التي أقيمت في استاد الإسماعيلية يوم الجمعة بالتعادل 2-2 ليهدر المصري فرصة انهاء الموسم في المركز الثالث والتأهل لكأس الاتحاد الافريقي.   يتبع