مقدمة 3-كارتر: سلطات جديدة تسمح للقوات الأمريكية بمهاجمة طالبان

Tue Jul 12, 2016 8:13pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

كابول 12 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير الدفاع الأمريكي أشتون كارتر اليوم الثلاثاء إن قائد القوات الأمريكية في أفغانستان سيملك قدرا أكبر من الحرية في توجيه ضربات لحركة طالبان بموجب سلطات جديدة واسعة النطاق أقرها الشهر الماضي الرئيس باراك أوباما.

وأضاف كارتر خلال زيارة لم يعلن عنها مسبقا لأفغانستان أن السلطات الممنوحة للجنرال جون نيكلسون ستتيح "استخداما أكثر كفاءة بكثير ... لقواتنا هنا وللقوات الأفغانية."

وقال نيكلسون إن السلطات الواسعة الجديدة كانت تستخدم "يوميا تقريبا" لدعم القوات الأفغانية مشيرا إلى تصاعد كبير في إيقاع العمليات الأمريكية بعد مرور 18 شهرا على انتهاء المهمة القتالية الرئيسية لحلف شمال الأطلسي.

وقال مسؤول عسكري أمريكي إن السلطات الجديدة استخدمت نحو 24 مرة منذ أن أقرها البيت الأبيض في يونيو حزيران.

تأتي زيارة كارتر بعد أيام من تراجع الرئيس باراك أوباما عن خفض القوات الأمريكية في أفغانستان بنحو النصف بحلول نهاية العام وقراره عوضا عن ذلك الإبقاء على 8400 جندي هناك حتى نهاية ولايته الرئاسية في يناير كانون الثاني.

وقال نيكلسون إن 3000 آلاف منهم سيقدمون المشورة للقوات الأفغانية وسيعمل 3300 في أدوار دعم. وستشارك قوة أخرى قوامها 400 عسكري تتمركز خارج أفغانستان في دعم مهمة حلف شمال الأطلسي. وقال المسؤول الأمريكي إن قوة إضافية يبلغ عددها 2150 عسكريا أمريكيا ستركز على عمليات مكافحة الإرهاب.

وبموجب الصلاحيات التي كانت ممنوحة من قبل لنيكلسون الذي يقود مهمة "الدعم الحازم" لحلف شمال الأطلسي وكذلك مهمة أمريكية مستقلة لمحاربة الإرهاب لا يمكن لقواته التدخل ضد طالبان إلا عندما تطلب منها القوات الحكومية الأفغانية مساعدة طارئة.

وقال كارتر في حديث مع القوات الأمريكية في قاعدة باجرام الجوية "في حين كان (نيكلسون) من قبل ينتظر حتى يتطور الموقف الذي تحتاج فيه القوات الأفغانية بالفعل لمساندتنا .. يمكنه الآن استشراف ما سيحدث."   يتبع