السباحة ايفيموفا تنال الضوء الأخضر للمنافسة في ريو بعد اسقاط تهم منشطات

Tue Jul 12, 2016 4:45pm GMT
 

من دميتري روجوفيتسكي

موسكو 12 يوليو تموز (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قال محامي السباحة الروسية يوليا ايفيموفا اليوم الثلاثاء إن موكلته حصلت على الضوء الأخضر للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية الصيفية المقررة في ريو دي جانيرو الشهر المقبل بعدما اسقط الاتحاد الدولي للسباحة عنها اتهامات بتعاطي منشطات.

وأبلغ محاميها أرتيم باتسيف وكالة انباء ار.سبورت الرياضية "تلقينا اخطارا رسميا من الاتحاد الدولي للسباحة قبل ساعة باسقاط كل الاتهامات الموجهة الى ايفيموفا. أصبحت حرة في المشاركة. لم تفرض عليها أي عقوبات."

وكانت ايفيموفا الحاصلة على ميدالية برونزية في اولمبياد لندن 2012 وبطلة العالم اربع مرات اعلنت في مارس اذار ان اختبارا للكشف عن المنشطات خضعت له في فبراير شباط أظهر تناولها مادة ميلدونيوم المحظورة رياضيا. وعوقبت بالايقاف مؤقتا من كل المنافسات.

وقال باتسيف انه كان "يتوقع ان يتخذ الاتحاد الدولي القرار." خاصة بعد رفع الايقاف المؤقت عن السباحة البالغة من العمر 24 عاما والمتخصصة في سباحة الصدر في مايو ايار.

وادرجت في يونيو حزيران ضمن بعثة روسيا المقرر ان تنافس في الاولمبياد.

وختم باتسيف قوله "كلنا سعداء من أجل يوليا. ستنضم الى فريقنا في ريو دي جانيرو بين 1 و2 اغسطس اب."

وأدرجت مادة ميلدونيوم على لائحة المواد المحظورة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في الاول من يناير كانون الثاني 2016 لكن بعد سلسلة من حوادث سقوط رياضيين في اختبارات لهذه المادة أقرت الوكالة العالمية لمكافحة المنشطات في ابريل نيسان بأن العينات الايجابية قد تلغى لعدم وجود دليل علمي دامغ عن الفترة التي قد يأخذها الجسم للتخلص من هذه المادة.

وفي مايو 2014 أوقف الاتحاد الدولي للسباحة ايفيموفا لمدة 16 شهرا بعد ثبوت تناولها مادة محظورة رياضيا من خلال الفحص التي خضعت له في لوس انجليس الأمريكية في 2013.

(اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية)