إعادة-مقدمة 2-المعارضة السورية في حلب تتأهب لحصار طويل من جانب الحكومة

Wed Jul 13, 2016 11:38am GMT
 

(إعادة لخبر أرسل أمس الثلاثاء لحذف كلمة من الفقرة الأولى)

من توم بيري وسليمان الخالدي

بيروت/عمان 12 يوليو تموز (رويترز) - قال مسؤول بالمعارضة السورية إن المناطق التي تسيطر عليها المعارضة في حلب قامت بتخزين إمدادات أساسية تكفي لأشهر في ظل حصار تفرضه قوات موالية للحكومة أدى لعزل نصف المدينة الواقع تحت سيطرة المعارضة في الأسبوع الماضي رغم نقص في بعض السلع بالفعل.

وتقدمت قوات الحكومة السورية بدعم من حلفاء بينهم جماعة حزب الله اللبنانية وغارات جوية روسية الأسبوع الماضي لتصبح على بعد بضع مئات من الأمتار من الطريق الوحيد المؤدي لمناطق سيطرة المعارضة في حلب مما جعل عبور الطريق متعذرا على مئات الآلاف القاطنين هناك.

وساعد هذا التطور الحكومة على الاقتراب من تحقيق هدف تسعى له منذ فترة طويلة بتطويق مناطق سيطرة المعارضة في حلب التي تعتبر رمزا كبيرا للانتفاضة التي بدأت في 2011 ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وتقاتل المعارضة في محاولة لإعادة فتح طريق الكاستيلو. ولا تتوقع المعارضة أن يقتحم الجيش السوري وحلفاؤه المناطق كثيفة السكان في حلب وتستعد لحصار طويل محتمل.

وقال المندوب الروسي لدى الأمم المتحدة فيتالي تشوركين للصحفيين اليوم الثلاثاء "الحقيقة هي أن الطريق كان يستخدم بشكل مكثف لإمداد العديد من المنظمات الإرهابية. في مثل هذا الموقف يحق للحكومة بالتأكيد الرد ونحن هناك لمساعدتها في هذا الصدد."

وقالت المندوبة الأمريكية سامانثا باور خلال اجتماع لمجلس الأمن بخصوص الشرق الأوسط اليوم إن محاولات الحكومة السورية لتطويق شرق حلب ستؤدي إلى "عواقب مدمرة محتملة."

وأضافت "على روسيا بوصفها شريكا في رعاية اتفاق وقف الأعمال القتالية استخدام نفوذها على النظام للمساعدة في وقف هذه الهجمات."   يتبع