مقدمة 1-مصر: تقرير الفاو يؤكد عدم تأثير الإرجوت على محصول القمح المحلي

Wed Jul 13, 2016 10:47am GMT
 

(لإضافة اقتباس وخلفية)

أبوظبي 13 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الزراعة المصرية اليوم الأربعاء إن دراسة طلبت من منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة (فاو) إجراءها خلصت إلى أن فطر الإرجوت الشائع في الحبوب لا يشكل أي خطر على المحصول المصري.

وتضررت السوق على مدار الأشهر الستة الماضية بسبب رفض السلطات المصرية شحنات القمح المصابة بأي درجة بفطر الإرجوت الذي قد يتسبب في الإصابة بهلاوس في حالة تناوله بكميات كبيرة لكن المستويات المتدنية منه لا تلحق أي أضرار.

وقالت الوزارة إن الدراسة "أثبتت أن البيئة المصرية غير مناسبة لتوطين فطر الإرجوت حيث لا يمكن أن ينتشر الفطر في مصر ولن يتسبب في خسائر اقتصادية مما يجعل من غير الضروري التقدم باقتراح تدابير وقائية."

وتحليل المخاطر الذي أجرته الفاو أحد أسباب قرار للوزارة دخل حيز التنفيذ أمس الثلاثاء يسمح بنسبة إصابة بفطر الإرجوت تصل إلى 0.05 بالمئة في واردات القمح المصرية وهو معيار دولي شائع أقرته وزارة التموين والهيئة العامة للسلع التموينية في مصر.

وينهي تبني معيار الإصابة بنسبة 0.05 بالمئة من فطر الإرجوت خلافا استمر لعدة أشهر واضطر موردي القمح لأكبر مشتر في العالم إلى زيادة الأسعار بل وحتى العزوف عن المشاركة في مناقصات القمح التي تطرحها الحكومة.

وقالت الهيئة العامة للسلع التموينية يوم الثلاثاء إنها اشترت 180 ألف طن من القمح في مناقصة هي الأولى منذ القرار الخاص بفطر الإرجوت.

ويعطي الإقبال المرتفع على المشاركة في المناقصة - حيث قدمت 13 شركة عروضا مقارنة بخمس شركات فقط في مناقصة أبريل نيسان - إشارة على نهاية أزمة فطر الإرجوت.

وقالت وزارة الزراعة في بيان "سيتم تعديل القرار (الخاص بالإرجوت) في حال ظهور دراسات مستقبلية بتأثيره على الثروة الزراعية في مصر." (إعداد إسلام يحيى للنشرة العربية - تحرير أحمد إلهامي)