التونسي حسونة المصباحي يفوز بجائزة "محمد زفزاف للرواية العربية"

Wed Jul 13, 2016 2:29pm GMT
 

من سامح الخطيب

13 يوليو تموز (رويترز) - فاز الروائي التونسي حسونة المصباحي أمس الثلاثاء بجائزة (محمد زفزاف للرواية العربية) بالمغرب في دورتها السادسة وقيمتها عشرة آلاف دولار عن مجمل أعماله.

ويقدم الجائزة كل ثلاث سنوات (منتدى أصيلة) الذي يرأسه وزير الخارجية المغربي السابق محمد بنعيسى.

وتحمل الجائزة اسم القاص والروائي المغربي محمد زفزاف (1945-2001) الذي يعد أحد أبرز الأدباء المغاربة المعاصرين وصدر له أكثر من 20 عملا بين قصة ورواية وترجمت أعماله إلى عدة لغات كما أنجزت حولها رسائل جامعية وأبحاث أكاديمية.

ويرأس لجنة تحكيم الجائزة الأكاديمي المغربي شرف الدين مجدولين وتضم في عضويتها الأكاديمي اللبناني لطيف زيتوني والناقد المغربي عبد الفتاح الحجمري والروائي المغربي شعيب حليفي والباحثة التونسية جليلة الطريطر والكاتب البحريني نادر كاظم إضافة إلى محمد بنعيسى الأمين العام لمؤسسة منتدى أصيلة.

وجاء في بيان منح الجائزة "بعد ترشيحات مختلفة وتداول جدي ومعمق ارتأت لجنة تحكيم جائزة محمد زفزاف للرواية العربية في دورتها السادسة منح الجائزة لروائي مثلت نصوصه المتواترة شهادة صادقة ومعبرة عن الحال العربي اليوم."

وتابع البيان "لاحظت لجنة التحكيم أن الروايات النوعية التي راكمها حسونة المصباحي اشتملت على رؤى جمالية وإنسانية فارقة في مسار الرواية العربية سواء بتناوله لموضوعات كبرى شغلت الإبداع الروائي من قبيل العنف والاضطهاد والتطلع الدائم للحرية أو بالنظر إلى انغراس تلك الأعمال في تربتها المحلية وعكسها لهموم المجتمع التونسي."

ولد المصباحي في قرية الذهبيات في ريف القيروان عام 1950 ودرس الآداب الفرنسية في جامعة تونس. ومن أبرز مؤلفاته (ليلة الغرباء) في 1997 و(وداعا روزالي) في 2001 و(حكايات تونسية) في 2008 و(يتيم الدهر) في 2012.

ويتسلم المصباحي الجائزة خلال احتفال على هامش مهرجان أصيلة بشمال المغرب الذي يقام في الفترة من 15 إلى 28 يوليو تموز الجاري.

وذهبت جائزة الدورة الخامسة للجائزة في 2013 للروائية الفلسطينية سحر خليفة.

(تحرير سيف الدين حمدان)