ارتفاع أقل من المتوقع لأسعار الواردات الأمريكية في يونيو

Wed Jul 13, 2016 2:10pm GMT
 

واشنطن 13 يوليو تموز (رويترز) - ارتفعت أسعار الواردات الأمريكية بوتيرة أقل من المتوقع في يونيو حزيران حيث طغى انخفاض أسعار السلع الاستهلاكية والرأسمالية على زيادة تكاليف المنتجات البترولية بما يوحي بأن التضخم قد يظل محدودا لفترة من الوقت.

وقالت وزارة العمل الأمريكية اليوم الأربعاء إن أسعار الواردات زادت 0.2 بالمئة في الشهر الماضي بعدما قفزت 1.4 بالمئة وفقا لبيانات غير معدلة في مايو أيار. وتوقع خبراء اقتصاد استطلعت رويترز آراءهم زيادة أسعار الواردات 0.5 بالمئة في الشهر الماضي.

وتعكس الزيادة المحدودة على الأرجح استمرار تأثير ارتفاع الدولار في الفترة بين يونيو حزيران 2014 وديسمبر كانون الأول 2015 والذي يواصل زيادة ضغوط التضخم المستورد وإبقاء معدل التضخم الكلي دون نسبة الاثنين بالمئة التي يستهدفها مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي).

وعلى مدى 12 شهرا حتى يونيو حزيران انخفضت أسعار الواردات 4.8 بالمئة مسجلة أقل وتيرة انخفاض منذ نوفمبر تشرين الثاني 2014.

وفي الشهر الماضي صعدت أسعار المنتجات البترولية المستوردة 6.4 بالمئة بعد صعودها 16.3 بالمئة في مايو أيار.

وتراجعت أسعار الواردات ماعدا الواردات البترولية 0.3 بالمئة مع انخفاض تكلفة أسعار السلع الرأسمالية 0.3 بالمئة وتراجع أسعار السلع الاستهلاكية عدا السيارات 0.2 بالمئة.

وانخفضت تكلفة واردات المواد والمستلزمات الصناعية ماعدا الوقود 0.3 بالمئة.

وانخفضت أسعار الأغذية المستوردة 1.3 بالمئة في الشهر الماضي.

وأظهر التقرير أيضا زيادة أسعار الصادرات 0.8 بالمئة في يونيو حزيران بعد ارتفاعها 1.2 بالمئة في مايو أيار. وانخفضت أسعار الصادرات 3.5 بالمئة على أساس سنوي. (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير عبد المنعم درار)