13 تموز يوليو 2016 / 16:11 / بعد عام واحد

مقدمة 2-السلطات الإيطالية تقول 23 قتلوا في حادث تصادم القطارين

(لخفض عدد القتلى وإضافة تفاصيل واقتباسات وتغيير المصدر)

من فينتشينزو دامياني

باري (إيطاليا) 13 يوليو تموز (رويترز) - خفضت السلطات الإيطالية عدد قتلى حادث تصادم قطارين في جنوب البلاد إلى 23 اليوم الأربعاء بعدما عكف عمال الإنقاذ على استخراج الجثث من الحطام طوال الليل وواصلوا جهود البحث في الصباح.

وأشار مسؤولون محليون إلى احتمال أن يكون خطأ بشري وراء الحادث الذي وقع أمس الثلاثاء وهو أحد أسوأ حوادث السكك الحديدية في التاريخ الإيطالي الحديث بعد السماح لقطاري ركاب بالسير على نفس القضبان دون وجود أي إشارة لوقفهما.

ووعدت الحكومة بضخ 1.8 مليار يورو (ملياري دولار) لتمويل عمليات تحديث شبكة السكك الحديدية المتقادمة لكن سياسيين معارضين تساءلوا عن أسباب التأخير في إجراء عمليات التحديث بموقع التصادم رغم وجود خطط مسبقة لذلك.

وقدر مسؤولون حكوميون في وقت سابق أن 27 شخصا لقوا حتفهم في الحادث الذي وقع في منطقة نائية بين مدينتي أندريا وكوراتو بإقليم بوليا في جنوب البلاد لكن السلطات المحلية خفضت العدد لاحقا.

وقال المدعي المحلي فرانشيسكو جيانيلا ”في الوقت الحالي لدينا 23 جثة“ مضيفا أنه تم التعرف على هويات جميع القتلى إلا واحدا. وبين القتلى طالب بمدرسة ثانوية كان عائدا لبيته من امتحان وضابط شرطة بالإضافة لسائقي القطارين.

وأصيب نحو 50 شخصا في الحادث بينهم كثيرون في حالة خطرة بينما دمر الاصطدام ثلاث عربات .

وفتح المدعون تحقيقا في الكارثة بينما ينصب الاهتمام على نظام التشغيل المستخدم منذ 50 عاما والمصمم لمنع القطارات التي تسير في اتجاهات مختلفة من السير على نفس القضبان في نفس الوقت.

وفي ظل عدم وجود نظام إخطار يستخدم تقنية متقدمة يتعين على مديري المحطات الاتصال ببعضهم البعض للإبلاغ عن مكان القطار على القضبان وهو ما يعني ضرورة وقوف جميع القطارات الأخرى بالمحطة لحين خلو القضبان.

وبينما تسير إيطاليا قطارات فائقة السرعة للربط بين مدنها الرئيسية نابولي وروما وميلانو وتورينو فإن معظم مناطق البلاد لا تزال تعتمد على خدمات بطيئة ومتقادمة خاصة في الجنوب الأقل تنمية.

وقال وزير النقل جراتسيانو ديلريو في البرلمان إن الحكومة ستضخ استثمارات عاجلة بملايين اليورو لتطوير الشبكة.

ويوجد مشروع أعد منذ فترة طويلة لتحديث الخط في بوليا وبناء طريق ثان لتقليل مخاطر حوادث الاصطدام. وخصص الاتحاد الأوروبي 180 مليون يورو لهذه الخطة عام 2009 لكنها لم تجد طريقا للتطبيق بسبب البيروقراطية المعروفة بإيطاليا. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below