باكستان: مقتل مدبر هجوم على مدرسة عسكرية في غارة أمريكية

Wed Jul 13, 2016 5:52pm GMT
 

من جبران أحمد

بيشاور (باكستان) 13 يوليو تموز (رويترز) - قال الجيش الباكستاني ومصادر في حركة طالبان الباكستانية إن العقل المدبر المزعوم لهجوم على مدرسة في باكستان عام 2014 أودى بحياة ما يزيد على 150 شخصا معظمهم أطفال قد قتل في غارة أمريكية بطائرة بدون طيار في أفغانستان.

وأذاع الجنرال عاصم باجوا المدير العام لإدارة الإعلام بالجيش الباكستاني نبأ مقتل عمر ناراي في رسالة عبر موقع تويتر. ويعرف ناراي أيضا باسم خليفة عمر منصور أو خالد الخرساني.

وفي كابول أكد الجيش الأمريكي أنه شن غارة في إطار عمليات مكافحة الإرهاب بإقليم ننكرهار في شرق أفغانستان يوم الأحد الماضي لكنه لم يقدم المزيد من التفاصيل.

ولم يصدر تعليق رسمي عن طالبان الباكستانية. لكن عضوا بارزا في الحركة قال إنها قررت عدم التعليق على وفاته لحين اختيار خليفة له.

وقال القيادي "هذه خسارة فادحة لفصيل خليفة عمر منصور وهو أكثر فصائل طالبان نشاطا رغم صغره.

"لا توجد شخصية في مكانته لتتولى القيادة من بعده."

كانت الغارة هي الثانية خلال شهرين ضد قيادي بارز للمتمردين قرب المنطقة الحدودية بين أفغانستان وباكستان.

وفي مايو أيار الماضي قتل الملا محمد أختر منصور زعيم طالبان الأفغانية في غارة بطائرة بدون طيار في الجانب الباكستاني من الحدود.

وأعلنت طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم على مدرسة عسكرية في بيشاور بشمال غرب باكستان في ديسمبر كانون الأول 2014 والذي قتل فيه 132 طالبا على الأقل وتسعة من الموظفين بالإضافة لعدد من المهاجمين.

وأعلن عمر منصور المسؤولية عن التخطيط للهجوم وكذلك لهجوم منفصل على جامعة باتشا خان في تشارسادا في 20 يناير كانون الثاني هذا العام قتل فيه 22 شخصا أكثرهم من الطلبة والمعلمين. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)