ألمانيا تصبح ثاني دولة في مجموعة السبع تصدر سندات عشرية بعائد سلبي

Wed Jul 13, 2016 4:46pm GMT
 

لندن 13 يوليو تموز (رويترز) - أصبحت ألمانيا اليوم الأربعاء ثاني دولة بمجموعة السبع بعد اليابان تصدر سندات لأجل عشر سنوات ذات عائد سلبي مما يسلط الضوء على استعداد المستثمرين لحيازة الديون ذات التصنيف الممتاز حتى مع انهيار العوائد في أنحاء العالم.

وأصبح عائد السندات الحكومية الألمانية لأجل عشر سنوات سلبيا للمرة الأولى في عطاء مع وصول متوسط العائد إلى أدنى مستوياته على الإطلاق لهذه الورقة المالية عند -0.05 بالمئة.

وعوائد السندات لأجل عشر سنوات الصادرة عن ألمانيا - وهي مصدر السندات القياسي لمنطقة اليورو - متداولة دون صفر بالمئة في السوق الثانوية منذ ثلاثة أسابيع وسجلت مستوى قياسيا منخفضا الأسبوع الماضي عند حوالي -0.20 بالمئة.

ويعني العائد السلبي في عطاء اليوم أن المستثمرين الذين يشترون سندات العشر سنوات ويحتفظون بها حتى الاستحقاق سيتقاضون أقل مما دفعوا. وتلك مقايضة يقبلها مستثمرون كثيرون لحيازة الأوراق الألمانية التي تعتبر ملاذا آمنا وسط شكوك العالمية وتحفيز نقدي غير مسبوق من البنك المركزي الأوروبي وتوقعات لتضخم ضعيف.

وقال أورلاندو جرين محلل أدوات الدخل الثابت الأوروبية في كريدي أجريكول "هذا العطاء أحد أعراض ما نراه عالميا.. نحن في مناخ سوق إيجابي للسندات حاليا والمستثمرون مازالوا يميلون إلى تكوين مراكز دائنة في السندات الألمانية."

وبلغ عائد كوبون السندات الألمانية الجديدة صفرا بالمئة للمرة الأولى مما يشير إلى استعداد المستثمرين لعدم تقاضي مدفوعات فائدة سنوية مقابل حيازة السندات الألمانية التي تعد من الأصول الأكثر آمانا في العالم. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير وجدي الألفي)