مقابلة-مدير مشروع للاندماج النووي يقول إن إيران تدرس المشاركة

Wed Jul 13, 2016 5:53pm GMT
 

من جون آيرش

باريس 13 يوليو تموز (رويترز) - قال مدير مشروع مقره فرنسا لإنشاء مفاعل اندماج نووي اليوم الأربعاء إن إيران تدرس إمكانية التقدم بطلب للمشاركة في المشروع بعد عام واحد من توقيعها اتفاقا مع ست قوى دولية لتقليص برنامجها النووي.

ويهدف مشروع المفاعل الحراري التجريبي الدولي (إيتر) الذي انطلق قبل عشر سنوات بمشاركة أوروبا والولايات المتحدة والصين والهند واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية لتشييد أكبر مفاعل تجريبي في العالم.

ومن المنتظر أن يولد المفاعل الطاقة بالاندماج النووي وليس بعملية الانشطار المستخدمة حاليا في محطات الطاقة النووية في مختلف أنحاء العالم إذ يوفر الاندماج وسيلة أكثر نظافة وسلامة وفعالية.

وزار علي أكبر صالحي رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية مقر المشروع في جنوب فرنسا هذا الشهر وذكرت وسائل إعلام إيرانية أنه توصل "لتفاهم عام" بشأن المشاركة في المشروع.

لكن برنار بيجوت مدير مشروع إيتر قال لرويترز في مقابلة إن هدف الزيارة لم يتجاوز التعرف على المشروع.

وأضاف "بعد ذلك أبلغونا أنهم مهتمون منذ فترة طويلة بعملية الاندماج وإنهم سيدرسون كيفية المشاركة في مشروع إيتر لكن بالتأكيد ليس كعضو كامل."

ويشارك كل عضو كامل بمهندسين وعلماء من أصحاب الخبرة بالإضافة لتوفير مساهمات مالية.

وقال بيجوت "يشعرون أن العضوية الكاملة ليست أفضل شيء بالنسبة لهم لكنهم يدرسون المشاركة في بعض الجوانب والنواحي المحددة التي يمكنهم المساهمة فيها. الأمر لهم الآن لحسم قرارهم."   يتبع