تركيا غاضبة من معرض صور كردي في البرلمان الأوروبي

Wed Jul 13, 2016 7:02pm GMT
 

اسطنبول / بروكسل 13 يوليو تموز (رويترز) - اتهمت تركيا البرلمان الأوروبي اليوم الأربعاء بتشجيع الإرهاب من خلال معرض صور من المناطق التي يسيطر عليها الأكراد في شمال سوريا الأمر الذي يبرز تحديات تواجه أنقرة وبروكسل في محاولتهما التوصل لصيغة نهائية لاتفاق يحد من الهجرة إلى أوروبا مقابل السماح للمواطنين الأتراك بالدخول دون تأشيرات.

وغضبت تركيا من الدعم الغربي لوحدات حماية الشعب الكردية في معركتها ضد تنظيم الدولة الإسلامية. وتقول تركيا إن وحدات حماية الشعب منظمة إرهابية تقيم صلات مع حزب العمال الكردستاني وتخشى أن تقيم المنظمة دولة كردية مستقلة على حدودها الجنوبية.

وافتتح المعرض الذي يقام باسم "روج آفا في البرلمان الأوروبي" والذي يضم 30 صورة من شمال سوريا هذا الأسبوع. وروج آفا هو الاسم الكردي لشمال سوريا.

وكتب وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في حسابه على تويتر يقول "أصبح البرلمان الأوروبي أداة للدعاية لمنظمة إرهابية وتشجيع الإرهاب بهذا المعرض."

وأربك الاتهام المصور توماس شميدنجر.

ويأتي ذلك في وقت حرج تحاول فيه تركيا الاتفاق على دخول مواطنيها إلى أوروبا من دون تأشيرة ضمن اتفاق أوسع يحد من الهجرة غير الشرعية لكن بروكسل تريد من أنقرة تعديل قوانين مكافحة الإرهاب التركية لتتفق مع معايير الاتحاد الأوروبي.

وتقول تركيا إنها لا تستطيع تغيير القوانين في وقت تواجه فيه تهديدات ليس فقط من الدولة الإسلامية التي أعلنت مسؤوليتها عن هجوم على مطار اسطنبول قبل اسبوعين أوقع 45 قتيلا لكن أيضا من حزب العمال الكردستاني الذي تخوض معه حربا منذ 30 عاما في جنوب شرق البلاد.

(إعداد محمد عبد اللاه للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)