مقدمة 1-محكمة في زيمبابوي تسقط اتهامات ضد قس مناهض لموجابي

Wed Jul 13, 2016 7:16pm GMT
 

(لإضافة قرار المحكمة)

هاراري 13 يوليو تموز (رويترز) - أسقطت محكمة في زيمبابوي اليوم الأربعاء التهم الموجهة إلى قس بمحاولة الإطاحة بالحكومة من خلال حملة على الإنترنت كانت سببا في احتجاجات نادرة ضد الرئيس روبرت موجابي.

وظهر القس إيفان موارير في قاعة مزدحمة بمحكمة في هاراري وقد لف نفسه بعلم زيمبابوي بعد أن قضى الليل محتجزا لدى الشرطة التي فتش ضباطها بيته وكنيسته ومكتبه.

وقال القاضي فاكاي شيكويكوي إن المدعين قدموا تهما مختلفة عن تلك التي تليت على موارير حين ألقت السلطات القبض عليه.

وأبلغ القاضي المحكمة قائلا "توصلت إلى أنه لا يجوز لسلطة الإدعاء الوطنية توجيه الاتهام له للمرة الأولى في المحكمة دون قراءة التهم عليه."

وقال المحامي هاريسون نكومو الذي يدافع عن موارير إن موكله واجه في البداية تهما بالتحريض على العنف قبل أن يغيرها الإدعاء إلى محاولة الإطاحة بالحكومة وهي تهمة تصل عقوبتها إلى السجن لفترة تصل إلى 20 عاما في حال إدانته.

وتجمع مئات من مؤيدي موارير خارج المحكمة ملوحين بعلم زيمبابوي ومرددين أناشيد الاحتجاجات بينما وقفت شرطة مكافحة الشغب في حالة تأهب.

وقال القس إيلارد وهو من سكان هاراري "نحن هنا تضامنا مع رجل دين يقف ضد نظام أفقر مواطني هذه الدولة."

كان موارير قد دعا إلى مزيد من احتجاجات "الاعتصام بالمنازل" اليوم الأربعاء لكن السكان اصطفوا في طوابير كالعادة لركوب الحافلات وسيارات الأجرة إلى أعمالهم كما فتحت معظم الشركات أبوابها.   يتبع