هوليوود تساند جينيفر أنيستون في انتقادها لوسائل الإعلام

Wed Jul 13, 2016 9:24pm GMT
 

13 يوليو تموز (رويترز) - اصطف مشاهير هوليوود وراء الممثلة جينيفر أنيستون بعدما كتبت تدوينة انتقدت فيها وسائل الإعلام لتدقيقها الشديد في حياة للنجمات.

وتعهدت ميليسا مكارثي وأوليفيا وايلد ومعهما جيسون باتيمان وآخرون من نجمات الصف الأول بدعم أنيستون.

وقالت مكارثي البالغ عمرها 45 عاما "نحتاج جميعا للتوقف عن تدمير النساء" معلنة أنها تقف وراء أنيستون "بنسبة مئة ألف مليار في المئة."

ونشرت أنيستون (47 عاما) البطلة السابقة لمسلسل "فريندز" تدوينة بموقع هافنجتون بوست أمس الثلاثاء كتبت فيها إنها تصاب بالغثيان من ملاحقة المصورين ومراسلي الصحف الشعبية.

وكتبت تقول "للعلم.. لست حبلى. ما أشعر به هو الضيق.. لقد ضقت من الملاحقة التي باتت أشبه بالرياضة وعملية وصف الجسد التي تحدث يوميا تحت غطاء الصحافة والتعديل الأول (من الدستور الأمريكي) وأخبار المشاهير."

وقالت "عملية التشييء والمراقبة اللصيقة التي نضع فيها النساء إنما هي شيء سخيف ومزعج" مضيفة "أننا نحدد قيمة المرأة على أساس إن كانت متزوجة أو لديها أطفال."

ونشر زوج أنيستون الممثل جاستن ثورو صورة لها على حسابه بموقع انستجرام وكتب "أربعاء سحق النساء."

وقالت أنيستون التي اختارتها مجلة بيبول كأجمل امرأة لشهر أبريل نيسان 2016 إنها كتبت التدوينة لأنها "أرادت المشاركة في مناقشة أوسع" رغم أنها لا تستخدم وسائل التواصل الاجتماعي.

وحظيت التدوينة لدى نشرها بموقع فيسبوك بإعجاب أكثر من 27 ألف مستخدم بحلول بعد ظهر اليوم الأربعاء.

وكتبت أنيستون "الطريقة التي تصورني بها وسائل الإعلام تعكس ببساطة الطريقة التي نرى بها النساء ونصورهن بشكل عام قياسا على معايير محددة للجمال."

(إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان)