مدير المخابرات الأمريكية يقول انه سيستقيل إذا طلب منه استئناف الإيهام بالغرق

Thu Jul 14, 2016 2:22am GMT
 

واشنطن 14 يوليو تموز (رويترز) - قال مدير المخابرات المركزية الأمريكية (سي.آي.ايه) جون برينان أمس الأربعاء إنه سيستقيل من منصبه إذا أمر الرئيس الأمريكي القادم وكالة المخابرات باستئناف عمليات الإيهام بالغرق ضد المشتبه بأنهم متشددون في إشارة واضحة لتصريحات المرشح الجمهوري للرئاسة دونالد ترامب التي أيد فيها استخدام تلك الطريقة المحظورة في استجواب المشتبه بهم.

وقال برينان الذي لم يذكر ترامب بالاسم "أستطيع القول بأنني ما دمت مديرا لوكالة المخابرات المركزية الأمريكية وبصرف النظر عما يقوله الرئيس فإنني لن أكون مديرا لوكالة تصدر مثل ذلك الأمر. عليهم أن يجدوا مديرا أخر."

ويشغل برينان منصب مدير المخابرات المركزية الأمريكية منذ 2013 . وجاء تعليقه في ختام رده على سؤال عن سياسة الغارات باستخدام طائرات بدون طيار وذلك بعد إلقاء كلمة في معهد بروكينجز للسياسات بواشنطن.

كان برينان قال في السابق إنه سيرفض استئناف عمليات الإيهام بالغرق والتي استخدمتها المخابرات المركزية الأمريكية مع ثلاثة من المشتبه بأنهم متشددون اثناء احتجازهم في سجون خارجية سرية خلال حكم إدارة الرئيس السابق جورج بوش.

لكن تعهده بالاستقالة إذا صدرت له أوامر باستئناف العمل بهذه الطريقة تعد أقوى تأكيد على موقفه حتى الآن.

وقال ترامب الذي من المقرر أن يتم ترشيحه رسيما الأسبوع القادم كمرشح عن الحزب الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية إنه سيعيد استخدام أسلوب الإيهام بالغرق فور انتخابه رئيسا للولايات المتحدة.

كان الرئيس الديمقراطي باراك أوباما وقع أمرا تنفيذيا بعد توليه السلطة في يناير كانون الثاني 2009 يحظر استخدام الإيهام بالغرق وأساليب تعذيب أخرى خلال استجواب المشتبه بهم . ويمكن للرئيس القادم الغاء قرار أوباما.

(إعداد حسن عمار للنشرة العربية-تحرير أشرف صديق)