العفو الدولية: الكاميرون تنتهك حقوق الإنسان في حربها على بوكو حرام

Thu Jul 14, 2016 9:09am GMT
 

ياوندي 14 يوليو تموز (رويترز) - قالت منظمة العفو الدولية اليوم الخميس إن السلطات في الكاميرون اعتقلت تعسفيا أكثر من ألف شخص في إطار حملتها على جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة مشيرة إلى أن العشرات لاقوا حتفهم جراء المرض أو بسبب التعذيب.

وذكرت المنظمة في تقريرها أن ما يصل إلى ثمانية أشخاص يموتون شهريا في سجن ماروا في عاصمة إقليم أقصى الشمال كما يعاني المعتقلون من ظروف غير إنسانية واكتظاظ الزنزانات وتدهور المعايير الصحية.

وقال عليون تيني المدير الإقليمي للمنظمة إن "الكاميرون تسعى وراء هدف صائب لكن السلطات تستخدم الوسائل الخاطئة عبر الاعتقال التعسفي والتعذيب والاختفاء القسري."

ودعت المنظمة الحكومة إلى تطبيق إجراءات للقضاء على سوء معاملة المعتقلين والسجناء بما يشمل وضع حد للاعتقالات التعسفية والتعذيب فضلا عن منحهم حق التواصل مع عائلاتهم ومحاميهم.

ولم تعلق الحكومة على تقرير المنظمة الذي استند إلى مقابلات مع أكثر من 200 شخص بدأت في أكتوبر تشرين الأول الماضي في إقليم أقصى الشمال الذي يحد نيجيريا وتشاد.

وقتل أكثر من 15 ألف شخص ونزح مليونان في نيجيريا وتشاد والنيجر والكاميرون المجاورة خلال حملة بوكو حرام المستمرة منذ سبع سنوات لإعلان دولة إسلامية في شمال شرقي نيجيريا.

وتشن بوكو حرام حرب عصابات تستهدف المدنيين منذ نجاح حملة عسكرية إقليمية في العام الماضي من طردهم من معظم معاقلهم.

وبايعت بوكو حرام في العام الماضي تنظيم الدولة الإسلامية غير أن حجم صلاتها بالتنظيم المتشدد في سوريا والعراق ما زال غير معروف.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)