مقدمة 1-دي ميستورا يأمل بأن تسفر المحادثات الأمريكية الروسية عن تقدم في سوريا

Thu Jul 14, 2016 1:10pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل وخلفية)

جنيف 14 يوليو تموز (رويترز) - قال ستافان دي ميستورا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا اليوم الخميس إنه يأمل في أن يسفر اجتماع أمريكي روسي عن تحقيق تقدم في عملية السلام السورية يتضمن وقف القصف العشوائي والتوصل إلى صيغة للانتقال السياسي.

وأبلغ دي ميستورا الصحفيين في جنيف بينما يستعد وزير الخارجية الأمريكي جون كيري للقاء الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووزير الخارجية سيرجي لافروف في موسكو "لنرى ما سيحدث في موسكو خلال الساعات القليلة المقبلة. دعونا نأمل في أن يكون هناك نوع من التفاهم العام أو التقدم."

وينتظر دي ميستورا ظروفا محددة تسمح له بالدعوة لجولة جديدة من محادثات السلام في جنيف تخرج منها خارطة طريق لانتقال سياسي في سوريا في أغسطس آب. وقال دي ميستورا إن الولايات المتحدة وروسيا أجريتا كثيرا من المحادثات الدبلوماسية غير الرسمية.

وأضاف "أعتقد أن الأيام القليلة المقبلة حاسمة لنتأكد من معرفتنا لموقفيهما... حين تتفق الاثنتان (أمريكا وروسيا) على أمر... يفيد هذا كثيرا."

وقال دي ميستورا إن الاتفاق على وقف القصف العشوائي والتوصل إلى صيغة للانتقال السياسي سيوفر الظروف الملائمة لإجراء جولة جديدة من المحادثات والأساس المحتمل لاتفاق سلام.

وامتنع دي ميستورا عن التعليق على تقرير نشرته صحيفة واشنطن بوست بأن الولايات المتحدة ستقترح على روسيا تعزيز التعاون المشترك وتبادل المعلومات المخابراتية لتحديد واستهداف عمليات تنظيمي الدولة الإسلامية والقاعدة في سوريا.

وقال يان إيجلاند الذي يرأس الاجتماع الأسبوعي لمجموعة العمل الإنسانية التابعة للأمم المتحدة إن القتال يحول دون دخول المناطق المحاصرة وإن الحكومة ما زالت تصادر الإمدادات الطبية من قوافل الإغاثة.

وأضاف أن شرق مدينة حلب الخاضع لسيطرة المعارضة حيث لا يتسنى لما لا يقل عن 200 ألف شخص الحصول على مساعدات تتوفر فيه الظروف التي تسمح باعتباره المنطقة التاسعة عشرة المحاصرة في سوريا وأكبر هذه المناطق. ومضى قائلا إن في بعض المناطق المحاصرة مثل مضايا يتفاقم سوء التغذية وإن "الموت جوعا هو القادم". (إعداد محمد فرج للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)