14 تموز يوليو 2016 / 13:17 / منذ عام واحد

تلفزيون-مصادمات مع متمردين أكراد تدمر موقعا تركيا للتراث العالمي

الموضوع 4008

المدة 6.22 دقيقة

سور في ديار بكر وديار بكر واسطنبول في تركيا

تصوير أرشيف

الصوت طبيعي مع لغة تركية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

عندما أدرجت الأمم المتحدة الجدران التي تعود إلى الحقبة الرومانية في مدينة ديار بكر التركية التي تقطنها أغلبية كردية على لائحة التراث العالمي العام الماضي كان ذلك تتويجا لجهود استمرت عشر سنوات لإعادة تأهيل المنطقة التي مزقتها الحرب.

وبعد إدراجه بأسابيع انهار وقف لإطلاق النار مع المسلحين الأكراد في جنوب شرق تركيا وتفجرت بعض من أسوأ المعارك في الصراع المستمر منذ ثلاثة عقود وتحولت إلى حطام مساحات شاسعة من منطقة سور القديمة في ديار بكر.

ويلقي الخراب الذي لحق بمنطقة سور بظلاله على اجتماع لجنة التراث العالمي في اسطنبول هذا الأسبوع التي تدرج المواقع التراثية لمنظمة التربية والعلم والثقافة (اليونسكو).

وقتل المئات وشُرد الآلاف في عمليات أمنية في سور وكانت آخرها عملية استمرت لمدة ثلاثة أشهر متتالية حتى نهاية شهر مارس آذار. وقصفت الدبابات منطقة الشوارع التي تعود إلى القرون الوسطى للقضاء على المتمردين الذين حفروا الخنادق ووضعوا المتفجرات.

وديار بكر هي أشهر المدن في ست ولايات لحق بها الدمار خلال العمليات. وتقول الحكومة إن 6000 من المباني المدمرة ستتكلف مليار ليرة (345 مليون دولار) لبناء مبان محلها.

ولاقى الآلاف حتفهم في السنة الأخيرة من القتال مع حزب العمال الكردستاني الذي يطالب بالحكم الذاتي .

وبعد صراع مع التمرد الذي استخدمت فيه سيارات ملغومة في المدن الغربية يستبعد الرئيس رجب طيب إردوغان الذي كان يقود عملية السلام المحادثات الآن حتى يلقي حزب العمال الكردستاني سلاحه. ويلقي إردوغان باللوم مباشرة على المتمردين في تدمير المدن. واستقال سفير تركي للنوايا الحسنة لدى منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (يونسكو) من مهمة شغلها لمدة 20 عاما احتجاجا على الضرر الذي لحق بسور.

وقال زولفي ليفانيلي وهو روائي ومخرج وملحن "ضاع ما بين 80 و90 في المئة من سور.. نعرف هذا أيضا من بيانات الحكومة.. قالوا (نحن سنسوي سور تماما بالأرض ونبني مدينة جديدة مكانها. سوف يفوضون توكي (شركة تطوير عقاري حكومية) وسوف تبني توكي مباني ومراكز تسوق. هذا أمر واضح. الحكومة قالت إنها سوت مدينة سور بالأرض."

ووعدت الحكومة "بإعادة بناء حقيقية" وفي أبريل نيسان بثت لقطات فيديو لأطفال يلعبون في شوارع خالية في محاكاة بالكمبيوتر وشوارع خالية بنافورات تتدفق فيها المياه. وكان هناك تعليق صوتي يقول : "سيتم عرض الحرف اليدوية السلجوقية والعثمانية في منازلهم.. سوف تجد الأسر السلام مرة أخرى."

ويعود السكان إلى حيهم ليجدوه مدمرا بعد قتال عنيف بين القوات التركية ومقاتلي حزب العمال الكردستاني.

وتظهر مئذنة عمرها 500 عام بها ثقوب من النيران من خلف حاجز للشرطة.

وتفاقمت المخاوف من احتمال عدم قدرة سكان سور على العودة في الشهر الماضي عندما دعاهم وزير تركي إلى الانتقال إلى اسطنبول أو الولايات المجاورة.

وكثير من بين 20 ألف نازح هم من العائلات التي فرت في ذروة التمرد.

ودعا رئيس رابطة ديار بكر للثقافة والسياحة كنعان أقصو الذي يعتقد أن العالم فشل في حماية تراثه الثقافي المسؤولين في اليونسكو والمسؤولين المحليين والحكومة إلى اتخاذ التدابير اللازمة لتضميد الجراح.

وقال "يتعين على اليونسكو والإدارات المحلية والحكومة أن يتحدوا لاتخاذ التدابير اللازمة لضمان عودة الناس إلى حياتهم الطبيعية وعودة سور لتصبح مجددا منطقة جذب سياحي".

ويقول منتقدون إن اليونسكو من جانبها التزمت الصمت إلى حد كبير.

وقال قاموران ياقوت وهو أحد سكان ديار بكر "أنا لا أعتقد أنه سيصدر أي قرار أو إعلان حول سور عن هذا الاجتماع (اجتماع اسطنبول). إنهم (اليونسكو) سوف يواصلون نفاقهم. ديار بكر مدينة مهجورة. التاريخ يمحى وهم لا يقولون أي شيء حيال ذلك."

ورفض ميشتلد روسلر وهو مدير في مركز التراث العالمي التعليق بشأن سور لكنه أشار إلى مشروع تقرير بتاريخ 27 يونيو حزيران يعرب عن القلق إزاء الوضع.

وقبل اندلاع القتال مجددا كانت جدران بطول خمسة كيلومترات تطوق 1200 من المواقع التاريخية بما في ذلك الخانات والكنائس وكنيس بنيت من الحجر بطرازات قديمة .

وعندما انحسر العنف على مدى العقد الماضي رممت البلدية القصور والمساجد وفي عام 2011 أعاد الأرمن الذين تعود جذورهم إلى ديار بكر كنيسة سان جيراجوس إحدى أكبر الكنائس في الشرق الأوسط وفازوا بجائزة أوروبا نوسترا.

ولا تزال مساحات كبيرة من سور يصعب الوصول إليها وتقيم الشرطة نقاط التفتيش خلف أكياس الرمل والأعلام التركية.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below