مقدمة 1-رغم شكوك واشنطن .. كيري يسعى لتعاون روسي ضد الدولة الإسلامية

Thu Jul 14, 2016 5:00pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

من يارا بيومي وجون والكوت

واشنطن 14 يوليو تموز (رويترز) - يتوجه وزير الخارجية الأمريكي جون كيري إلى موسكو اليوم الخميس في محاولة جديدة لإرساء تعاون أوثق مع روسيا في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وسط معارضة قوية من جانب مسؤولي الدفاع والمخابرات الذين يعتبرون أن أهداف البلدين متعارضة تماما في هذا البلد.

تأتي زيارة كيري -وهي الثانية للعاصمة الروسية هذا العام والثالثة خلال 12 شهرا- في وقت تشهد فيه العلاقات الأمريكية الروسية توترا مع تبادل الجانبين طرد دبلوماسيين وقيام قوات روسية بمناورات عدائية تجاه طائرات وسفن أمريكية وتجاهل وقف العمليات القتالية في سوريا حيث قصفت روسيا جماعات مسلحة تدعمها الولايات المتحدة هناك.

وما زال القلق يخيم أيضا على العلاقات بين موسكو وواشنطن بسبب الأزمة الأوكرانية وبسبب ما يعتبره الكرملين أنشطة غير مبررة لحلف شمال الأطلسي بالقرب من حدود روسيا مما أثار المخاوف من تحول الخلافات إلى مواجهات إما بشكل عارض في سوريا أو نتيجة خطأ في التقدير خلال المجابهات الجوية والبحرية من البلطيق إلى البحر الأسود.

لكن يبدو أن كيري ما زال يأمل في تعاون أوثق مع روسيا على الرغم من شكوك الكثير من المسؤولين الذين يقولون إن إدارة الرئيس باراك أوباما لا تملك استراتيجية للتعامل مع التحديات التي تمثلها روسيا في أوروبا وسوريا.

وقال مسؤول في المخابرات الأمريكية "ليس واضحا لماذا يعتقد وزير الخارجية أنه يستطيع اقناع الروس بدعم أهداف الإدارة في سوريا."

وأضاف "(كيري) يتجاهل حقيقة أن الروس وحلفاءهم من السوريين لم يميزوا بين قصف الدولة الإسلامية وقتل أعضاء من المعارضة المعتدلة ومنهم أشخاص دربناهم."

وتساءل "لماذا نتبادل المعلومات الخاصة بالمخابرات والأهداف مع من كانوا يفعلون ذلك."   يتبع