روسيا تأمل أن يتمكن وزير خارجية بريطانيا الجديد من إصلاح العلاقات

Thu Jul 14, 2016 4:38pm GMT
 

موسكو 14 يوليو تموز (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الروسية اليوم الخميس إن روسيا تأمل أن يتمكن وزير الخارجية البريطاني الجديد بوريس جونسون من تحسين العلاقات بين موسكو ولندن بينما قال الكرملين إنه يعتقد أن منصبه سيفرض عليه التخفيف من حدة لهجته.

وتدهورت العلاقات بين البلدين لأسوأ مستوياتها منذ الحرب الباردة بعدما خلص تقرير بريطاني إلى أنه من المرجح أن مسؤولين كبارا في الكرملين أمروا بقتل ألكسندر ليتفننكو المناهض للكرملين في لندن عام 2006.

كانت بريطانيا واحدة من أشد المؤيدين لعقوبات فرضها الاتحاد الأوروبي على روسيا بشأن دورها في أزمة أوكرانيا وأيدت تعزيز حلف شمال الأطلسي وجوده العسكري في دول البلطيق وبولندا لردع موسكو.

ووجه جونسون انتقادا شديدا للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في الماضي ووصفه بأنه "طاغية قاس ومرواغ".

وقالت ماريا زاخاروفا المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية في بيان صحفي "بالتأكيد.. ننتظر منذ فترة طويلة لطي صفحة لم تكن الأفضل في كتاب العلاقات الروسية البريطانية."

وأضافت قائلة "لذلك إذا أبدى الجانب البريطاني الرغبة والنية في هذا الشأن في ظل وزير الخارجية الجديد فإننا بالتأكيد سندعم ذلك."

وأدلى ديمتري بيسكوف المتحدث باسم بوتين بتعليقات تصالحية مشابهة بشأن جونسون.

وقال بيسكوف في مؤتمر عبر الهاتف مع صحفيين "كل بداية جديدة تمنح أملا."

وأضاف "في دوره السابق لم يكن له (جونسون) أي تأثير على تشكيل ملامح السياسة الخارجية البريطانية (لكن) عبء وظيفته الحالية سيجبره على الأرجح على التحلي بأسلوب حديث مختلف بعض الشيء يتسم بطبيعة أكثر دبلوماسية."

(إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)