وسائل إعلام: تركيا تشدد إجراءات الأمن في أنحاء اسطنبول

Thu Jul 14, 2016 5:11pm GMT
 

اسطنبول 14 يوليو تموز (رويترز) - ذكرت محطة (سي.إن.إن تورك) الإخبارية ووسائل إعلام تركية أخرى اليوم الخميس أن السلطات التركية شدّدت إجراءات الأمن في أنحاء اسطنبول بعد يوم من إعلان فرنسا إغلاق مقرات بعثاتها الدبلوماسية في اسطنبول والعاصمة أنقرة جراء مخاوف أمنية.

وتركيا في حالة تأهب قصوى بعد سلسلة من التفجيرات الانتحارية هذا العام أعلنت مجموعات كردية مسلحة مسؤوليتها عن عدد منها في حين اتهم تنظيم الدولة الإسلامية بتنفيذ هجمات أخرى. وأسفرت تفجيرات انتحارية في مطار أتاتورك الرئيسي في اسطنبول الشهر الماضي عن مقتل 45 شخص.

وذكرت محطة (سي.إن.إن تورك) وصحيفة حريت أن رجال الشرطة يفتشون كل مسافر على حدة قبل صعود مترو مرمراي الذي يمر تحت مضيق البوسفور ويربط الشطرين الأوروبي والآسيوي من اسطنبول.

ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مكتب رئيس بلدية اسطنبول.

وفي وقت سابق من هذا الشهر قال رئيس الوزراء بن علي يلدريم إن قوات خاصة مدججة بالسلاح انتشرت في خط مرمراي فضلا عن محطات القطارات والمطار. غير أن من النادر رؤية الشرطة تفتش أفرادا وحقائبهم في قطارات الركاب باسطنبول.

وأظهرت صور نشرت الأربعاء على وسائل التواصل الاجتماعي أفرادا من القوات الخاصة وهم يقومون بدوريات في شارع استقلال وهو منطقة تجارية يقبل عليها السياح والسكان المحليين.

وأغلقت فرنسا بعثاتها الدبلوماسية في اسطنبول وأنقرة حتى اشعار آخر يوم الأربعاء وألغت احتفالات كانت مقررة بمناسبة اليوم الوطني في 14 من يوليو تموز بسبب مخاوف أمنية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)