الممثل التجاري الامريكي يجري مناقشات بشأن إحتمالات إتفاق للتجارة مع بريطانيا

Thu Jul 14, 2016 9:15pm GMT
 

واشنطن 14 يوليو تموز (رويترز) - قال الممثل التجاري الامريكي مايكل فورمان اليوم الخميس إنه أجرى مناقشات أولية مع مسؤولين بالحكومة البريطانية حول مسار العلاقات التجارية بين البلدين بعد أن تخرج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي.

وأبلغ فورمان ندوة إعلامية استضافتها صحيفة كريستيان ساينس مونيتور أنه ناقش الموضوع في وقت سابق هذا الاسبوع مع ساجد جاويد ومارك برايس وزيري قطاع الاعمال والتجارة البريطانيين المنتهية ولايتهما.

لكن فورمان قال انه لم يجر حتى الان أي مشاورات مع نظرائه في الحكومة البريطانية الجديدة برئاسة تيريزا ماي التي خلفت ديفيد كاميرون في منصب رئيس الوزراء يوم الاربعاء.

وقال فورمان عن الوزيرين المنتهية ولايتهما "أعتقد أن من الواضح ان رأيهما هو أنهم مسموح لهم بإجراء مناقشات اثناء وجود بريطانيا في الاتحاد الاوروبي لكنهم غير مسموح لهم بتوقيع اتفاقات تجارية جديدة بينما لا تزال عضوا بالاتحاد الاوروبي... أين ستنتهي المناقشات وتبدأ المفاوضات هذه منطقة رمادية تماما وهذا شيء سنواصل الحوار بشأنه."

وقال المسؤول التجاري الامريكي إنه توجد أنواع كثيرة من العلاقات التجارية التي يمكن انتهاجها بما في ذلك اتفاق ثنائي أو إنضمام بريطانيا إلى اتفاقية الشراكة في التجارة والاستثمار عبر المحيط الاطلسي بين الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي حال إكتمال الانتهاء من المفاوضات بشأنها أو أن تنضم بريطانيا إلى اتفاقية الشراكة التجارية عبر المحيط الهادي التي تقودها الولايات المتحدة واليابان.

وأضاف أن موقف الولايات المتحدة من أي شراكة تجارية مستقبلية مع بريطانيا سيعتمد على علاقات لندن مع الاتحاد الاوروبي. وسيكون أمام بريطانيا فترة تصل إلى عامين للتفاوض على شروط خروجها من الاتحاد المؤلف من 27 دولة حال تقديم طلب رسمي لإنفاذ نتيجة استفتاء الثالث والعشرين من يونيو حزيران.

وقال فورمان "هل سيكون لهم السيادة على التعريفات الجمركية وهل سيكون لهم السيادة على القواعد التنظيمية؟ هل سيتبعون نموذج تركيا أو نموذج النرويج أو نموذج سويسرا؟... إلى ان يكون لديهم قدر أكبر من الوضوح بشأن ذلك فإن من الصعب الجزم على وجه التحديد بنوع الشراكة التجارية التي قد يكون بمقدورهم التفاوض عليها مع الاخرين."

(اعداد وجدي الالفي للنشرة العربية)