النفط يهبط بفعل مخاوف التخمة لكن بيانات صينية تحد من الخسائر

Fri Jul 15, 2016 7:31am GMT
 

طوكيو 15 يوليو تموز (رويترز) - تراجعت أسعار النفط الخام في العقود الآجلة خلال التعاملات الآسيوية اليوم الجمعة بفعل تجدد المخاوف من تخمة المعروض العالمي لكن بيانات اقتصادية صينية أفضل قليلا من المتوقع حدت من خسائر الخام إذ تعكس جهود الحكومة الرامية لدعم استقرار النمو.

وتراجع سعر خام القياس العالمي مزيج برنت في العقود الآجلة 51 سنتا إلى 46.86 دولار للبرميل بحلول الساعة 0650 بتوقيت جرينتش. وكان الخام ارتفع 2.4 بالمئة أمس الخميس بدعم من تغطية مراكز مدينة ويتجه صوب إنهاء الأسبوع مستقرا.

ونزل سعر خام غرب تكساس الوسيط الأمريكي في العقود الآجلة 47 سنتا إلى 45.21 دولار للبرميل بعدما انخفض إلى 45.05 دولار في وقت سابق. وكان الخام صعد 2.1 بالمئة في الجلسة السابقة ويتجه صوب تحقيق مكسب أسبوعي نسبته 0.4 بالمئة.

وعوضت الأسعار بعض خسائرها عقب إعلان الصين عن تحقيق نمو اقتصادي نسبته 6.7 بالمئة في الربع الثاني من العام على أساس سنوي. ولم يسجل النمو تغيرا يذكر عن مستواه في الربع الأول وجاء أفضل قليلا من المتوقع مع تكثيف الحكومة جهودها الرامية لدعم استقرار النمو في ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وبينما انحسرت المخاوف من حدوث تباطؤ حاد للاقتصاد الصيني يخشى المستثمرون أن يصبح العالم أكثر عرضة لخطر الركود العالمي إذا شهدت الصين مزيدا من التباطؤ في البلاد وترتبت أي تداعيات كبيرة على تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي.

في الوقت نفسه ذكرت تقارير من وكالة الطاقة الدولية والولايات المتحدة هذا الأسبوع أن تخمة المعروض من النفط الخام لا تنحسر بالسرعة التي توقعها الكثيرون. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)