سلطات كشمير الهندية تفرض حظر التجول وتقطع خدمة الهاتف لمنع الاحتجاجات

Fri Jul 15, 2016 8:58am GMT
 

من فياض بخاري

سريناجار (الهند) 15 يوليو تموز (رويترز) - فرضت السلطات في ولاية كشمير الهندية حظرا للتجول اليوم الجمعة وقطعت خدمة الهواتف المحمولة بغية منع التجمعات وتنظيم احتجاجات عنيفة على مقتل قيادي انفصالي شاب على يد قوات الأمن.

وقتل 34 شخصا على الأقل وجرح 3100 آخرين معظمهم خلال إطلاق الشرطة للنار في أسوأ موجة عنف منذ ست سنوات في الإقليم المتنازع عليه بين الهند وباكستان.

ونشرت السلطات قوات الأمن في سريناجار العاصمة الصيفية لولاية جامو وكشمير لفرض حظر التجول بالإضافة إلى منطقة أنانتناج في الجنوب حيث قتل برهان واني القيادي الانفصالي في عملية أمنية.

وقالت حكومة الولاية في بيان لمنع المظاهرات بعد صلاة الجمعة إنه لن يسمح إلا للأشخاص الذين يعانون من حالات طوارئ طبية بالتحرك.

وقال متحدث باسم الحكومة إن حشدا من المحتجين الغاضبين أضرموا النار في منزل في أنانتناج أمس الخميس حيث قتل واني ومرافقوه بعد اشتباك بالأسلحة النارية مع القوات الحكومية.

(إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو)