التضخم يعود لمنطقة اليورو في يونيو مع انحسار هبوط أسعار الطاقة

Fri Jul 15, 2016 9:24am GMT
 

بروكسل 15 يوليو تموز (رويترز) - أظهرت بيانات جديدة نشرت اليوم الجمعة أن منطقة اليورو عادت إلى التضخم في يونيو بعد أربعة أشهر شهدت انكماشا أو استقرارا للأسعار وإن كان معدل التضخم السنوي الطفيف البالغ 0.1 بالمئة لا يشعر البنك المركزي الأوروبي بارتياح كبير.

وقال معهد الإحصاء التابع للاتحاد الأوروبي إن الأسعار في منطقة اليورو زادت 0.1 بالمئة على أساس سنوي لتؤكد بذلك تقديراتها الأولية التي نشرت قبل أسبوعين. وارتفعت الأسعار 0.2 بالمئة على أساس شهري.

ومن المقرر أن يجتمع المجلس الحاكم للبنك المركزي الأوروبي الخميس المقبل لتحديد ما إذا كان برنامجه الشهري لشراء أصول قيمتها 80 مليار يورو (89 مليار دولار) بجانب أسعار الفائدة الصفرية والقروض بدون فوائد المعروضة على البنوك كافيا للحيلولة دون السقوط في دوامة انكماش الأسعار.

ولم ترتفع الأسعار في منطقة اليورو التي تضم 19 دولة منذ يناير كانون الثاني حيث شهدت ثلاثة من الأشهر الأربعة التالية له انكماشا في الأسعار في حين استقرت في مارس آذار.

وتعهد المركزي الأوروبي باتخاذ أي إجراء ضروري للحفاظ على الاستقرار المالي بعد تصويت بريطانيا لصالح الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء 23 يونيو حزيران. وفاجأ بنك انجلترا الأسواق أمس الخميس بعدم خفض أسعار الفائدة إذ ينتظر صدور بيانات تظهر الآثار المترتبة على نتيجة الاستفتاء.

ولم يطرأ أي تغيير على التضخم الأساسي الذي يستثني أسعار الأغذية غير المصنعة والطاقة ليستقر عند 0.8 بالمئة في يونيو حزيران. وارتفع معدل التضخم الأضيق نطاقا والذي يستثني أسعار الطاقة والأغذية والمشروبات الكحولية والتبغ إلى 0.9 بالمئة من 0.8 بالمئة في مايو أيار. ولم يتغير كلا المعدلين عن التقديرات الأولية.

ونزلت أسعار الطاقة في يونيو حزيران لكن وتيرة الهبوط تباطأت إلى 6.4 بالمئة من 8.1 بالمئة في مايو أيار. وعلى أساس شهري زادت الأسعار 1.7 بالمئة.

وارتفعت أسعار الخدمات أكبر مكونات اقتصاد منطقة اليورو 1.1 بالمئة على أساس سنوي مسجلة أكبر زيادة بين المكونات الرئيسية لمؤشر التضخم. وكانت الأسعار زادت واحدا بالمئة في مايو أيار. (إعداد عبد المنعم درار للنشرة العربية)